الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السفارة الفرنسية في بيروت: زيارة لوكورنو تشير إلى تمسّكنا بنهوض لبنان

أفادت السفارة الفرنسية في بيروت بأن وزير الدفاع الفرنسي، سيباستيان لوكورنو، يقوم بزيارة للبنان في مناسبة الأعياد “من أجل تفقدّ ‏الكتيبة الفرنسية العاملة ضمن قوات اليونيفيل في جنوب لبنان”.‏

وأضاف البيان: “تعُتبر فرنسا، الموجودة في لبنان منذ العام 1978، من المساهمين الأساسيين في قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان ‏‏(اليونيفيل)، إذ يبلغ عديد الكتيبة الفرنسية حالياً حوالي 700 جندي. والعسكريون الفرنسيون في لبنان منتشرون في إطار عملية ‏‏”دامان” وهي الاسم الذي يطُلق على المشاركة الفرنسية في القوات الدولية‎. ‎

وسوف يتوجّه الوزير إلى مقرّ قوات “اليونيفيل” في الناقورة، حيث سيلتقي رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام الجنرال أرولدو لاثارو ‏ساينز ثم ينتقل إلى المقرّ العام لعملية “دامان” في دير كيفا، في قلب منطقة عمليات القوات الدولية ويعُاين الخط البرّي) المسمّى “الخط ‏الأزرق” الذي رسمته منظمة الأمم المتحدة كخطّ فاصل بين لبنان وإسرائيل‎”. ‎

وتابع: “في خلال هذه الزيارة، سيلتقي الوزير أيضاً نظيره اللبناني، وزير الدفاع موريس سليم، وقائد الجيش اللبناني، جوزيف عون، ‏ورئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري. كما وسيتوجّه الوزير لوكورنو إلى مرفأ بيروت حيث ستعُرَض له الأعمال التي قام بها ‏الجيش اللبناني في منطقة المرفأ في العام 2020 بالتعاون الوثيق مع الجنود الفرنسيين”.‏

وختم البيان: “تؤكّد هذه الزيارة الدعم الفرنسي للقوات المسلحة اللبنانية كما وأنّ لها دلالة أبعد من ذلك إذ تشير إلى تمسّك فرنسا ‏بنهوض لبنان، وهذا النهوض يمرّ عبر إحترام الإستحقاقات الدستورية من أجل تبنيّ الإصلاحات الضرورية في حين أنّ اللبنانيين ما ‏زالوا يعانون من الأزمة الاقتصادية والمالية والاجتماعية‎”.‎