الجمعة 10 شوال 1445 ﻫ - 19 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السنيورة نعى حسان حلاق: لبنان خسر ذاكرة تاريخيّة لا يمكن تعويضها

نعى الرئيس فؤاد السنيورة المؤرخ اللبناني حسان حلاق واعتبر أنّ “لبنان والعالمين العربي والإسلامي خسروا بوفاة قامة فكرية وأكاديمية، وذاكرة تاريخية كبيرة ومتألقة لا يمكن تعويضها بسبب ما حمله وجسَّده هذا الرجل الكبير من قيم علمية وإنجازات أكاديمية وتاريخية كبيرة، وكذلك من مواقف وطنية ثابتة وراسخة”.

وقال: “لم يكتف مؤرخنا الراحل بحراسة تاريخ بيروت الحبيبة، بل غاص في تاريخ هذه المنطقة العربية، ولا سيما في الحقبة العثمانية، واستطاع أن يثبت ويكشف الكثير الكثير من جوانب التاريخ الوطني والعربي والاستقلالي والنهضوي للبنان”.

أضاف: “إذا كان بعض المؤرخين اللبنانيين قد اشتهر بتوجهاته الغربية، فإن مؤرخنا الراحل مثّل الاتجاه الذي مضى بعيدًا وبثقة نحو إبراز وتأكيد الوجه الآخر لتاريخ هذه المنطقة، وبما يتعلّق بتثبيت وتعزيز تاريخ الحضور العربي والإسلامي والوطني في لبنان”.

السنيورة تابع: “لا يمكن لأي باحث، ولكل مهتم بالعلم وفي إزاحة الستار عن الحقائق التاريخية الدامغة بشأن تاريخ لبنان الوطني، أن يلم بهذه الحقائق من دون أن يطلع على نتاج وأفكار وأبحاث الدكتور حسان حلاق الغزيرة والقيّمة والمؤثرة”.

وختم: “رحم الله مؤرخنا الكبير، سائلين الله تعالى أن يغدق عليه فيضًا من مغفرته ورحمته، وأن يسكنه فسيح جناته. كل العزاء لأهله ولعائلته ولمحبيه ومقدّريه وللبنانيين جميعًا، وسائلين الله لجميع عارفيه ومحبيه الصبر والسلوان”.