استمع لاذاعتنا

الصحة العالمية: لا نوصي بإقفال لبنان لتداعيات إقتصادية واجتماعية

أشارت ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان ايمان الشنقيطي إلى أن منظمة الصحة العالمية لا توصي بالإقفال لتداعيات إقتصادية واجتماعية، لكن تم الإتفاق كتوصية على أسبوعين إغلاق مما سيخفف من عدد الإصابات وسيتيح للقطاع الطبي أن يستعيد أنفاسه.

وقالت في حديثٍ لـ “صوت لبنان”: “بالنسبة للقدرة الإستشفائية في لبنان، القدرة موجودة لكن يجب أن يكون هناك تعاون بين القطاعين الخاص والعام، وسبق ناقشنا مع وزير الصحة إمكانية لعب القطاع الخاص دور أكبر في مواجهة جائحة كورونا وغيرها من الأمراض”.

وأضافت: “بالنسبة لفيروس كورونا يجب توفير الملابس الواقية بشكلٍ كافٍ لكي يتم استعمالها بشكل علمي صحيح في المستشفيات، ونحن الآن في منظمة الصحة العالمية نحاول سدّ عدد من الثغرات منها تأمين هذه الملابس الواقية، أمّا بالنسبة لفحوصات كورونا فالمنظمة تحاول توزيعها بقدر استطاعتها على المستشفيات الحكومية”.

وردّاً على سؤال حول اللقاح المنتظر قالت: “برأي منظمة الصحة العالمية في شباط أو آذار 2021 سيتم اعتماد على الأقل اثنان من اللقاحات بشكلٍ رسمي حول العالم، ولبنان مُمثّل ضمن إئتلاف دولي يخوّله الحصول على اللقاح بطريقةٍ عادلة كما غيره من الدول”.