الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العدوان يشتدّ والعمليات تتصاعد.. ما آخر تطورات الميدان في الجبهة الجنوبيّة؟

على وقع التوتر المتصاعد في جنوب لبنان من جرّاء تمادي جيش الاحتلال الإسرائيلي في عدوانه، أصدر “حزب الله” سلسلة بيانات مساء اليوم، أعلن فيها عن عمليات استهدف خلالها تجمعات ومواقع تابعة للعدو، محققًا إصابات مباشرة فيها.

فقد أشار “الحزب” إلى أنّه “دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، استهدف ‌‏‌‌‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 15:45 من بعد ظهر الإثنين تجمعًا لجنود العدو الإسرائيلي في شتولا بالأسلحة المناسبة وأوقعوا أفراده بين قتيل وجريح”.

وفي بيان لاحق، أعلن “حزب الله” أنّ مقاتليه “استهدفوا عند الساعة 16:00 من بعد الظهر تجمعًا لجنود العدو الإسرائيلي في محيط موقع جل العلام بالأسلحة الصاروخية وأوقعوا أفراده بين قتيل وجريح”.

كما كشف “الحزب” عن استهداف موقع حدب البستان عند الساعة 11:00 من قبل الظهر، بالأسلحة المناسبة وتحقيق إصابات مباشرة فيه.

وفي بيان آخر، أعلن أنّه عند الساعة 11:40 تمّ استهداف موقع رويسات العلم في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة، وتحقيق إصابات مباشرة فيه.

إلى ذلك، نعى “حزب الله” الشهيد القائد وسام حسن طويل “الحاج جواد” من بلدة خربة سلم في جنوب لبنان.

جاء ذلك بعد أن نفذت مسيرة إسرائيلية معادية غارة قرابة العاشرة والربع من صباح اليوم، على سيارة من نوع رابيد على طريق محلة الدبشة في بلدة خربة سلم في قضاء بنت جبيل مطلقة باتجاهها صاروخًا موجهًا، أسفرت عن سقوط شهيدين.

وفي سلسلة اعتداءات متواصلة على قرى وبلدات الجنوب، استهدفت مسيرة معادية منزلًا قرب الجامع في بلدة الضهيرة. كما نفذت مسيرة غارة بين بلدتي الضهيرة ويارين – قرب الجسر.

في وقت طال قصف مدفعي إسرائيلي أطراف منطقة الطباسين – الناقورة، وجبل بلاط ومروحين وأطراف بيت ليف وعيتا الشعب، إضافة إلى أطراف ميس الجبل من جهة برعشيت.

كما استهدف العدو رويسة حولا عند أطراف بلدتي حولا وميس الجبل بالقصف المدفعي.

وطال القصف أيضًا مؤسسة تجارية على طريق العديسة، وأدى إلى اندلاع النيران فيها.

فيما كنت تلة العويضة بين عديسة وكفركلا قد تعرضت إلى قصف معادٍ بالقنابل الفوسفورية. وشنت الطائرات الحربية المعادية غارة بين بلدتي مروحين وبلاط.

كذلك قصفت مدفعية العدو بالقنابل الفوسفورية باب ثنية في الخيام.

بينما نفذ الطيران الحربي المعادي غارات على أطراف عيتا الشعب.

هذا وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” بأنّ المقاتلات الحربية المعادية شنت قرابة العاشرة وخمس دقائق من صباح اليوم، عدوانًا جويًا نفذت خلاله سلسلة غارات عنيفة على خلة وردة عند أطراف بلدة عيتا الشعب، ملقية عددًا من الصواريخ من نوع جو- أرض أحدث انفجارها دويًا ترددت صداه في معظم مناطق الجنوب، وتعالت من جرائه سحب الدخان الكثيف من المنطقة المستهدفة.