الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المرتضى: الوعي الذي يجمع أبناء الوطن أكبر من أن يفرقهم

شدد وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال محمد وسام المرتضى “ان الوعي الذي يجمع ابناء الوطن اكبر من ان يفرقهم، الوعي بأن مصيرنا واحد وتحدياتنا واحدة وتهديدات حدودنا واحدة متمثلة بكيان شيطاني زرع زرعا في ارضنا المقدسة، لن يهنأ له بال قبل ان يشرذمنا ويشتتنا ويستهلكنا في صراعات مع بعضنا البعض ليتسنى له إلغاء وجودنا”، لافتا الى ان “ما يجمعنا الكثير الكثير ، وليس ثمة ما يفرقنا اذا ثبتنا على الوعي، وان كلا منا هو ضرورة ملحة لاستمرار ووجود الآخر على هذه الارض”.

كلام الوزير المرتضى جاء خلال رعايته وحضوره افتتاح مركز “الكونسرفتوار- كفرقطرة” في مبنى مدرسة الرجاء، بدعوة من رئيسة مجلس إدارة الكونسرفتوار الوطني الدكتورة هبة القواس وحضورها واعضاء مجلس الادارة ، رئيسة بلدية كفرطرة آلين نصار واعضاء المجلس البلدي وفاعليات.

وقال المرتضى: “من قلب الشوف النابض بالحياة، ومن كفرقطرة بالذات الساكنة هنا على كتف الوادي مستندة على جبل الرشيد الشامخ، نقف اليوم وعيوننا شاخصة إلى العلاء، وآذاننا صاغية إلى سيمفونية طبيعية خلابة خصها الخالق في هذا الجبل الأشم ليبعثها ألحانا وأنغاما من خرير مياه وحفيف أشجار وزقزقة عصافير، وقطرات ندى تدغدغ أكمام الورود قطرة قطرة انسيابا وألحانا، لتجتمع في كفرقطرة أوركسترا الطبيعة في قاعة مدرسة الرجاء حيث نفتتح اليوم مركزا للكونسرفاتوار الوطني ونحيي الأمل في نفوس أجيال موسيقية واعدة”.

وتابع: “إن هذا المركز في كفرقطرة وشقيقه البكر في بلدة بعقلين يتكاملان وسيتعاونان في الأيام المقبلة لتكبر عائلة الموسيقى في هذه المنطقة العزيزة، وهذا ما نسعى إليه في وزارة الثقافة في الجمهورية اللبنانية، إذ إنه يدخل في صلب اهتماماتنا بذل كل الجهود لإرساء أرضية صلبة وإتاحة الفرص من أجل المساعدة في بناء مستقبل ثقافي مزدهر لا سيما في مجال الموسيقى. وبالفعل، فإن اللبنانيين سيشهدون قريبا على افتتاح أحد أهم الصروح الثقافية في لبنان والمنطقة: مبنى الكونسرفاتوار الوطني في منطقة ضبية، الممول من جمهورية الصين الشعبية (بالمناسبة نجدد لها كل الشكر على كل ما قامت وستقوم به)، ونحن كنا قد وضعنا حجر الأساس لهذا المبنى منذ بضعة شهور، واليوم أصبحت الأعمال شبه منجزة. وإن افتتاح هذا المبنى المركزي للكونسرفاتوار الوطني في منطقة ضبية لن يثنينا عن افتتاح مراكز أخرى للكونسرفاتوار الوطني على الأراضي اللبنانية كافة حيث تدعو الحاجة، وذلك ضمن خطة للتنمية الثقافية المستدامة”.

واضاف: “نحتفل اليوم بافتتاح هذا المركز في كفرقطرة، وفي الشوف كل يوم احتفال، حفلة زجلية من هنا وحفلات تراثية من هناك ونشاطات ولقاءات وأفراح، وتبقى المنطقة وأبناؤها متعطشين لكل فعالية ثقافية وفنية، فمن هذا الجبل العظيم وبصلابة أبنائه الذين تمسكوا بأرضهم والجذور وأبوا إلا أن يعيشوا معا يدا بيد وقلبا واحدا تنبع ثقافة الوعي. الوعي بأن مصيرنا واحد وتحدياتنا واحدة وتهديدات حدودنا واحدة متمثلة بكيان شيطاني زرع زرعا في ارضنا المقدسة لن يهنأ له بال قبل ان يشرذمنا ويشتتنا ويستهلكنا في صراعات مع بعضنا البعض ليتسنى له إلغاء وجودنا على هذه الأرض”، مشيرا الى “إن ما يجمعنا الكثير الكثير ،وليس ثمة ما يفرقنا اذا ثبتنا على الوعي وان كلا منا هو ضرورة ملحة لاستمرار ووجود الآخر على هذه الارض”.

وختم: “لا يسعني إلا أن أشكر كل من ساهم في إنجاح افتتاح هذا الصرح الموسيقي العامر الذي يعود بالفائدة على جميع أبناء هذا الجبل مسيحيين وموحدين، وأخص بالشكر رئيسة بلدية كفرقطرة ألين نصار المشهود لها بنشاطها وعطائها وحبها لهذه المنطقة وأبنائها، وكذلك رئيسة مجلس إدارة الكونسرفاتوار الوطني الدكتورة المميزة والمبدعة هبة القواس والمايسترو عبدو منذر. كل التهنئة لأبناء هذه المنطقة بافتتاح هذا المركز الذي سينجح بتنشئة مبدعين وإحياء نشاطات مميزة ببركة السيدة العذراء ومار تقلا وطيف الشيخ المرحوم أبو حسن عارف حلاوي. عشتم، عاشت الثقافة، وعاش لبنان”.

ثم تحدثت القواس عن أهمية الموسيقى، وقالت: “الموسيقى تحمل في أصواتها أسرار التكوين، وهذا الكون هو تموجات صوتية لا نهائية لكل ما كان ظاهرا او باطنا، لذلك ان لكل خلية في جسمنا موسيقاها وهذا ما يجعل العلاج بالموسيقى احد اهم طرق العلاج الحديثة”.

وقالت :”ان افتتاح فرع كفرقطرة اليوم هو جزء من استراتيجيتنا التي يدعمها مجلس الإدارة والوزير المرتضى لتعميم تعليم الموسيقى في كل مناطق لبنان لما لتأثير الموسيقى في تطور الطفل على مستوى العقل والفكر والنفس والجسد. كذلك سنقوم بتقديم الحفلات الموسيقية مع شرح كيفية الاستماع للموسيقى المركبة وتعليم طرق التذوق الموسيقي للمستمع اللبناني في المناطق كافة”.

وختمت:”هدفنا ليس الوصول إلى أنحاء لبنان فقط، بل الى العالم بأسره، وسيكون المعهد بأوركستراته اهم سفير يمثل لبنان عالميا”.