الثلاثاء 11 محرم 1444 ﻫ - 9 أغسطس 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

النائب ايهاب مطر يكشف عن مبادرة لعقد لقاء جامع للنواب السنة

اعتبر النائب إيهاب مطر في بيان، بعد جولته على عدد من النواب السنة خلال الأيام الماضية، وتواصله هاتفيا مع عدد آخر، رغبة منه في إيجاد أرضية مشتركة للتعاطي مع استحقاقات دستورية مقبلة، أن “التشرذم السني لعله من التعابير السياسية الأكثر استخداما هذه الأيام، كتوصيف لواقع أفرزته الانتخابات البرلمانية الأخيرة، فهو تعبير سلبي بقدر ما هو واقعي، خصوصا في ظل قرار الرئيس سعد الحريري تعليق العمل السياسي، وهو قرار بالضرورة كان ليحدث فراغا كبيرا داخل الطائفة السنية، كما تبدى فعلا”.

أضاف: “إن خطورة هذا التشرذم داخل مكون أساسي في البلد، أنه يتزامن مع حالة تسيب وطني على كل المستويات وفي كل المؤسسات، في ظرف مصيري للوطن وسط كل الكوارث المالية والاقتصادية والاجتماعية، فيما الطبقة السياسية التي أوصلتنا بفسادها الى هنا، مشغولة فقط بالمناكفات والمحاصصات بينها، رغم أن الهيكل وقع فعلا فوق رؤوس الجميع”.

وتابع: “إن التصدي لهذا التشرذم ليس واجبا سنيا، فحسب بل وطنيا بإمتياز بالنسبة لي، أنا الذي أنظر الى دار الفتوى باعتبارها مرجعية لبنانية كبرى معنية بالحفاظ على ميثاقية الطائف بقدر رعايتها شؤون الجماعة. ولذا، حرصت على الاستئناس برأي المفتي الشيخ عبداللطيف دريان قبل أن أبدأ جولة على نواب الطائفة لاستشراف أرضية مشتركة نبني عليها مواقف متقاربة أو متقاطعة إزاء الاستحقاقات الكبرى الآتية”.

وأردف: “إنها مبادرة لعقد لقاء جامع للنواب السنة، ولمست قبولا من جميع من قابلتهم ودعما لهذه الخطوة التي ستسهم في تعزيز موقعنا وطنيا. الكل تجاوب مع إبداء كل نائب رغبته في التعاون والتنسيق في ما بيننا للاسهام في إتمام هذا الاجتماع”.

وختم: “إننا نعمل حاليا على التوصل إلى موعد مناسب يجمعنا على أرضية موحدة وواضحة، وحتى اللحظة وجدت حماسا كبيرا لدى الكثير من النواب، وهو أمر مشجع للغاية ونتمنى تحقيقه بنجاح”.