الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اليونيفيل تصدر بيان تحذير عاجل وتوجه رسالة هامة لإسرائيل ولبنان

دعت اليونيفيل لوقف الأعمال العدائية والتحرّك نحو وقف دائم لإطلاق النار وحلّ طويل الأمد للنزاع بمناسبة عيد الفطر المبارك؛ وبمناسبة نهاية شهر رمضان وحلول عيد الفطر المبارك.

وكان أكد رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام الجنرال أرولدو لاثارو، ضرورة أن يكون شهر رمضان دائما وقتاً للسلام والتأمل، ولكن الوضع الحالي على طول الخط الأزرق بين إسرائيل ولبنان أثّر بشكل عميق على هذه المفاهيم.

وأشار البيان الصادر عن اليونيفيل إلى إرسال حوالي 50 دولة قوات حفظ سلام إلى جنوب لبنان انطلاقاً من الشعور بالالتزام والصداقة والاعتقاد بأن السلام طويل الأمد أمر ممكن في المنطقة على مدار 46 عاماً، قمنا ببناء روابط قويّة مع المجتمعات المحلية التي عشنا وعملنا فيها.

ومنذ أكتوبر، واصلت اليونيفيل دعوة الأطراف إلى احترام التزاماتهم بموجب القرار 1701، كما واصلت أنشطتها العملياتية التي تهدف إلى خفض التوترات ومنع التصعيد كذلك قدّمت البعثة الرعاية الطبية وخدمات طبّ الأسنان والطب البيطري في قرى جنوب لبنان.

وزوّدت القرى والدفاع المدني والمدارس بأنظمة الطاقة الشمسية، وتبرّعت بالمعدات اللازمة للمدارس والمستشفيات وفرق الإسعاف، وقدّمت حليب الأطفال والدقيق للمحتاجين، الى جانب العديد من المشاريع الأخرى.

وتابع البيان: إضافة الى ذلك، قمنا بالاتصال مع الأطراف لضمان سلامة العاملين في إصلاح البنية التحتيّة المدنيّة الحيويّة التي تضرّرت أثناء تبادل إطلاق النار، أو لتسهيل تقديم المساعدة الإنسانية. وسوف نستمر في التواجد هنا من أجل الناس – والعمل من أجل السلام – طالما تطلّب الأمر ذلك.

وأردف أن خطر التصعيد حقيقي، لا يوجد حل عسكري للمواجهة والعنف الحاليين، والحلّ السياسي والدبلوماسي هو السبيل الوحيد للمضي قدماً.

وأتمت “بغض النظر عن العقيدة أو الخلفيّة، فإننا نحثّ جميع الأطراف على احتضان روح الوحدة والرحمة التي يمثلها العيد، والسعي إلى طريق السلام”.

    المصدر :
  • العربية