الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اليونيفيل تعلن أن مقرها العام في الناقورة أصيب بصاروخ

أعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة العاملة في جنوب لبنان (اليونيفيل) اليوم الأحد أن مقرها العام في الناقورة أصيب بصاروخ، تعمل على التحقق من مصدره، فيما سجل تبادل لإطلاق النار خلال ساعات النهار بين حزب الله وإسرائيل.

وقالت في بيان “هذا اليوم شهد تبادلاً مكثفاً لإطلاق النار في عدة مناطق على طول الخط الأزرق بين الأراضي اللبنانية وإسرائيل”، مضيفةً: “كان هناك سقوط قذائف على جانبي الخط الأزرق، وأصيب مقرّنا العام في الناقورة بصاروخ، ونعمل على التحقق من مصدره”.

وتابعت: “جنودنا من قوات حفظ السلام لم يكونوا في الملاجئ في ذلك الوقت. ولحسن الحظ لم يصب أحد بأذى”.

في سياق متصل ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بحث في وقت سابق مع قائد اليونيفيل ملابسات سقوط صاروخ بمقر اليونيفيل في الناقورة.

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قال إن جنوداً إسرائيليين أطلقوا النار اليوم رداً على قصف استهدف موقعاً للجيش على الحدود مع لبنان، مشيراً إلى أن قاذفات تابعة له قصفت البنية التحتية العسكرية لحزب الله في لبنان.

وكان بيان صادر عن حزب الله قال إن مقاتلين هاجموا خمسة مواقع حدودية “بالأسلحة المباشرة والمناسبة”.‏

هذا وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق اليوم بأن خمسة أشخاص أصيبوا فيما يبدو في إطلاق قذيفة مضادة للدبابات شمال إسرائيل قرب الحدود اللبنانية.

في غضون ذلك، قالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في لبنان إنها أطلقت 20 صاروخاً على مستوطنتين بشمال إسرائيل.

وفي وقت لاحق، قالت وسائل إعلام لبنانية إن عدة صواريخ أطلقت من جنوب لبنان صوب المستوطنات في منطقة الجليل بشمال إسرائيل.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن حزب الله هاجم ثكنة إسرائيلية بصواريخ موجّهة “ما أدى إلى إصابة دبابتين من نوع ميركافا وناقلة جند مجنزرة وسقوط عدد من القتلى والجرحى”.