الأربعاء 8 شوال 1445 ﻫ - 17 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بارود: اننا في سباق بين عقارب التصعيد ومحاولة التهدئة

أكد الوزير السابق زياد بارود “اننا في سباق بين عقارب التصعيد وعقارب محاولة التهدئة.

أضاف في حديث على قناة “المشهد”: نحن في حالة حرب ولو أن المناوشات العسكرية محصورة في منطقة الجنوب، فهي جزء اساسي من لبنان والجنوبيون الذين يتعرضون للقصف هم من الشعب اللبناني، والعمليات العسكرية لم تتوقف منذ العام ٢٠٠٦”.

وأكد بارود ان “اصدقاء لبنان يحاولون وضع حدود للتصعيد لتفادي الحرب الشاملة التي قد لا تقتصر على لبنان فحسب بل ستذهب الى اخطر من ذلك، أي حرب اقليمية”.

واعتبر ان “هناك اراضٍ لبنانية لا تزال محتلة ففي وقت لا تتحدث الورقة الفرنسية عن مزارع شبعا لكنها ضمن القرار ١٧٠١ كما أن الموفد الاميركي اموس هوكشتاين ينشط على خط ترسيم الحدود البرية وكلها سلة متكاملة”.

ورأى ان “الحكومة اليوم هي تصريف اعمال وسط غياب لرئيس الجمهورية وهناك محاولة لتطبيع هذا الامر “وكأن الدني بألف خير” إلا أن لبنان بحاجة الى رئيس جمهورية ورئيس حكومة وحوار يُناقش فيه الاستراتيجية الدفاعية”.