باسيل: النسبية الكاملة في الواقع الحالي “مهرسة”.. وهذه أسوا من “المحدلة”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يواصل رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل الدفاع عن الصيغة الإنتخابية الأخيرة التي اقترحها، مؤكدا أنها ليست قابلة للرفض من حيث المبدأ، إذا كانت هناك نيّة حقيقية في وضع قانون إنتخاب جديد، ولافتا الانتباه الى انه استبق طرحها علنا بمشاورات موسعة حول مضمونها مع الأطراف السياسية المعنية، “ولو لم أجد تجاوبا مع محاورها الأساسية ما كنت لأعلن عنها”.

ويضيف باسيل في تصريح إلى صحيفة “الديار”: يمكن القول ان الجميع تقريبا كانوا شركاء معي، بشكل او بآخر، في تحضير هذا المشروع، وعلى هذا الاساس، قررت ان أتقدم به. وانطلاقا من هذه الحقيقة، يُفترض عدم الإعتراض على جوهره المقتبس أصلا من الجوانب المقبولة في طروحات القوى الاخرى، ما سمح له بان يكون مساحة تقاطع.

ويشير الى ان بالامكان وضع ملاحظات على الصيغة المقترحة، “لكن هذا شيء ونسفها من أساسه شيء آخر”.

وماذا عن حظوظ النسبية الكاملة؟

يؤكد باسيل ان النسبية الكاملة مقبولة من “التيار الوطني الحر”، انما ليس على قاعدة الدائرة الواحدة ، منبها الى ان هذه المعادلة ستشكل في ظل الواقع الحالي “مَهرَسة”، وهذه أسوأ من “المحدلة”.

ويعتبر ان الوصول الى اعتماد النسبية في الدائرة الواحدة لا يتم مرة واحدة، وبكبسة زر، بل عبر مراحل متدرجة، وحتى ذلك الحين نحن مع إستحداث 14 دائرة. ويتابع: لا يمكن الإنتقال من الظرف الحالي الى الدائرة الواحدة فورا، ولا بد من تهيئة الشروط المناسبة لها.

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً