الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

باسيل: رئيس الجمهورية لا يُفرَض على طائفته

أشار رئيس التيار الوطني الحرّ النائب جبران باسيل بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الديمان، إلى أنّ “رئيس الحكومة المكلّف نجيب ميقاتي لا يريد التأليف، وهناك أشخاص يراهنون على الفراغ للإمساك بالبلد وإدارته من خلال الحكومة”، معتبراً أنّ “البلاد بحاجة إلى حكومة وهي ضمانة الحدّ الأدنى في حال وقع الفراغ”.

وأضاف باسيل: “لا إرادة للإصلاح، والبعض يعتبر أنّ المرحلة الحاليّة وقتٌ مستقطع حتى نهاية العهد”، مشدّداً على “أنّنا ضدّ الفراغ في رئاسة الجمهورية، فالبلد لا يحتمل ذلك، وسنعمل كي لا نصل إليه”.

كما رأى أنّ “إنتخابات الرئاسة لن تأتي بالتغيير الكبير، ولكنّ هذا الاستحقاق واجب ويجب أن يحصل في موعده”.

وأكّد باسيل رفضه “لفرض أيّ رئيس من الداخل أو الخارج”، وقال: “عندما أطرح نفسي مرشّحاً للرئاسة حينها أُصنَّف، وعلينا أن نحترم مواقعنا وخياراتنا”.

أمّا عن مواصفات رئيس الجمهورية، فقال باسيل: “على الرئيس أن يكون إبن بيئته وممثلاً لوجدانها وأن يُمثّل جميع اللبنانيين، وغير مسموح أن يُسقَط، وهذه مناسبة لبكركي لتقوم بمبادرة، والموسم اليوم هو موسم بازار مواصفات”، لافتاً إلى أنّ “مواصفات الرئيس مهمّة وتمثيله السياسي مهم أيضاً، ويجب أن يملك كتلة نيابية وازنة ويجب أن يكون مقبولاً من الأفرقاء الآخرين، لا أن يُفرَض على طائفته بل أن تختاره هي”.