بالصورة: بعد ارتفاع سعر الصرف لدى الصرافين في لبنان.. ارتفاع قياسي للدولار في السوق الحرة

استقر صباح اليوم الأربعاء سعر صرف الدولار لدى الصرافين في لبنان ليتراوح بين 2350 ليرة للمبيع و2400 ليرة للشراء.

فيما سجل سعر صرف الدولار ارتفاعاً في السوق الحرّة مرّة جديدة ليصل الى عتبة الـ2100 بعد أن كان قد وصل سابقاً الى الـ1950 ليرة.

وقد عزت الإدارة الأمر الى الأوضاع الإقتصادية الصعبة في البلد ولضمان توافر جميع المنتجات لتلبية إحتياجات الزبائن.

مع الإشارة الى أن هذا هو الإرتفاع الثاني خلال شهر، بعد ما ارتفع من المعدل الرسمي الى 1950 ليرة بكانون الثاني الماضي.

وفي تقرير لمحللين عالجوا بيانات تتعلق بأزمة ديون لبنان أنه قد يتعين على حائزي السندات اللبنانية شطب 70 في المئة من استثماراتهم، وخفض قيمة عملة البلاد للنصف بموجب خطة إنقاذ من صندوق النقد الدولي.

وكتب جيسون توفي من كابيتال إيكونوميكس في مذكرة “التجارب السابقة تشير إلى أن هذا سيشمل تخفيضات في قيمة الديون بما يصل إلى 70 بالمئة”. وسيلتهم ذلك رؤوس أموال البنوك، وستصل كلفة إعادة رسملة البنوك إلى نحو 25 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي. وقد تفيد مساعدة فنية من صندوق النقد في الحد من الضغوط.

وستكون هناك حاجة أيضاً إلى تقليص الإنفاق الحكومي بين ثلاثة وأربعة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لمنع تصاعد عبء الديون. وسيتركز التقشف في كبح الزيادة في رواتب القطاع العام وإصلاح شركة الكهرباء بالبلاد.

وقال توفي، وفق ما نقلت عنه وكالة “رويترز” إنه كما كان الحال مع مصر في 2016، من المرجح أن يصر صندوق النقد على أن تخفض السلطات قيمة الليرة اللبنانية كشرط مسبق لإبرام اتفاق.

شاهد أيضاً