الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالصورة: ميا خليفة تتبرع للصليب الأحمر والأخير يشكرها.. وهذا ما أغضبها

تبرعت ممثلة الأفلام الإباحية السابقة ميا خليفة للصليب الأحمر اللبناني بمبلغ 10 آلاف دولار وذلك مع مرور سنتين على ذكرى انفجار مرفأ بيروت.

وهاجمت خليفة، معلقين تسائلوا عن مصدر أموالها بعد تبرعها الاخير، متسائلة بدورها باستهجان “هل هذا ما يقلقكم؟”.

وكتبت مايا خليفة عبر حسابها على تويتر ردا على هؤلاء المعلقين والذين كان معظمهم من اللبنانيين: “اذا كانت لديك مشكلة – من اين- تأتي أموالي حين اتبرع بها، فعليك ان تقول هذا للصليب الاحمر عندما ياتي لتقديم العون في حيك. تستحق ان تأكل خبزا حافا وان تظل جراحك تنزف اذا كان هذا ما يقلقك في هذه الايام”.

ومن جهته، فقد شكر الصليب الأحمر اللبناني النجمة الجدلية المولودة في لبنان والمقيمة في الولايات المتحدة، بعد تبرعها الاخير، وكتب معلقا في حسابها على تويتر: “شكرا مايا خليفة على دعمك المستمر للصليب الاحمر اللبناني”.

والممثلة الإباحية اللبنانية الأصل معروفة بمساندتها لحقوق الانسان، وقد نشرت في حسابها على تويتر، صورة ايصال يوثق تبرعها المالي.

كما تعرف بمهاجمتها لإسرائيل على خلفية اعتداءاتها ضد الفلسطينيين، وانتقدت بشدة المساعدات العسكرية الاميركية للدولة العبرية عبر تغريدات ضمنتها صورا تفضح وحشية الاحتلال ومعاناة الشعب الفلسطيني تحت نير القوات الاسرائيلية.

وجاء تبرع مايا خليفة فيما احيا اللبنانيون ونشطاء حقوق الانسان حول العالم، الذكرى الثانية للانفجار الذي خلف 220 قتيلا واكثر من سبعة الاف جريح، فضلا عن دمار هائل في بيروت، ما عمق من الازمة الاقتصادية الخانقة التي يمر بها اللبنانيون منذ سنوات.

وهذه ليست المرّة الأولى التي تقدم فيها مايا خليفة مساعدات مالية للصليب الأحمر اللبناني، حيث كانت تبرعت بمبلغ 20000 دولار للجهة نفسها في كانون الثاني2021.

كما اعلنت في العام 2020، عن مزاد علني لبيع عدد من مقتنياتها الشخصية كنظاراتها وأخرى حملت توقيعها في الموقع التجاري ebay، مشيرة إلى أنّ الأموال التي يتم جمعها ستذهب مباشرة إلى الصليب الأحمر اللبناني.

وكشفت حينها عن جمع مبلغ مئة ألف دولار أميركي في غضون 11 ساعة، مشيرة إلى أنها قرّرت تمديد فترة المزاد إلى سبعة أيام.

خليفة لم تكتف بعرض مقتنياتها للبيع فحسب، بل طالبت جميع الشركات التي سبق أن سوقت لها منتوجاتها مجاناً أن تنشر في صفحاتها دعوة للتبرّع للبنان، مؤكدة أنّها ستلاحق كل شركة من هذه الشركات وتتأكد أنها نشرت إعلان الدعم للبنان.

وفي سياق متصل، فقد نشرت مايا خليفة عبر حسابها في انستغرام صورة لها مع زجاجة نبيذ لبناني اشترتها بمبلغ كبير من قبيل دعم المنتجات اللبنانية.

الزجاجة هي لنبيذ “شاتو موزار” الذي يتم انتاجه في بلدة غزير شمالي بيروت بالاعتماد على عنب يزرع في البقاع اللبناني. وقد ارفقت الصورة بعبارة: “نخب الايام الأسعد، ماض ومستقبلا لبنان، احبك”،

وكتب مايا خليفة قائلة “ظن اصدقائي انني فقدت عقلي لأنني طلبت زجاجة نبيذ ثمنها 3000 دولار، مع انني بالكاد اشرب، ولكنها اكثر من نبيذ بالنسبة لي، هذا جزء من التاريخ من الايام الاكثر فرحا في لبنان. قبل الحرب الاهلية، قبل انفجار بيروت، قبل الدمار الاقتصادي، قبل الغارات، قبل وجع القلب والهجرة الجماعية، قبل التوترات السياسية العالمية، قبل الوداع.

واضافت “أرجو ارسال التبرعات والدعاء، لبنان كان هكذا قبل المشكلات. نكهة هذا النبيذ حلو وعسلي، تماماً كهذا البلد الذي أتيتُ منه. لبنان جوهرة”.

وختمت قائلة: “بيت القصيد، اللبنانيون يريدون فقط ان يحبوا، يأكلوا، يرقصوا، ويموتوا بسلام على ارضنا الجميلة، وان يدفنوا في التراب الذي ينبت عنبهم الساحر”.