بالفيديو: ميليشيا شرطة المجلس تعتدي على الجيش..

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لا يترك نبيه بري مناسبة الا ويؤكد خلالها انه لا يزال زعميم ميليشيا لا رئيسا لمجلس النواب الذي يشرع القوانين ويضع سياسات الدولة.

 

منذ ترؤسه رئاسة المجلس وهو يدير البرلمان وكأنه مركزا تابعا لحركة امل، اتى جالباً معه عناصره الميليشياوية، نزع عنهم لباس الخركة والبسم لباس دولة لكن اامضمون لم يتغير، والبلطجة هي هي، ضرب واطلاق رصاص وتكسير باسم الدولة.

من ازقة خندق الغميق الى ساحة المجلس، من سرايا امل الى شرطة المجلس، عناصر منضوية تحت جهاز امني وبرواتب تكلف الخزينة ملايين الدولارات.

لا يخضع عناصر شرطة المجلس لاوامر وزارة الداخلية، بل يتلقون الاوامر من بري مباشرة، من دون حسيب ورقيب ولا اي محاسبة تذكر.

انها حركة امل، حركة 6 شباط التي قتلت الجيش اللبناني عام 1984 ولغاية اليوم النهج مستمر.

اما الجديد والمفجع، هو تطاول عناصر شرطة المجلس على عناصر الجيش اللبناني في مشهد شوه صورة الدولة وهيبتها، عنصر تابع لبري وبلباس دولة يعتدي على عنصر في الجيش اللبناني من دون اي رادع.

الم يحن الوقت لالغاء هذه الشرطة الخارجة عن القانون، الم يحن الوقت بعد لمساءلة بري عن رواتب هؤلاء التي تهدر اموال الدولة من دون فائدة؟

 

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً