الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بدعم فرنسي.. افتتاح مدرسة كروم العرب في عكار

افتتح المرشح للجمهورية الثالثة رجل الأعمال عمر حرفوش صباح اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر\ايلول، وبتمويل شخصي مدرسة “كروم عرب” بدعم من مدينة بيزييه وبحضور رئيس بلدية بيزييه روبير مينار.

وفي بداية الافتتاح، ألقى رئيس بلدية بيزييه روبير مينار كلمة مختصره، قال فيها إنه فخور بافتتاح مدرسة كروم عرب، حيث يعود الفضل لـ حرفوش.

وتابع انه سعيد جدا بحضوره اليوم لافتتاح هذه المدرسة، مشيرا إلى ان حرفوش ساعده في كل مرة كان بحاجة لمساعدة الصحافيين في العالم والتي كانت أوضاعهم صعبة، مضيفا أن حرية الصحافة مقدسة في العالم، ومن الجيد ان هناك أشخاص مثل حرفوش تقف الى جانب مؤسسات صحافيين بلا حدود.

وقال بيزييه انه سعيد أيضا لوجوده في هذا الحفل، أولاً من أجل الاولاد ومستقبلهم ولكي نقول ان محاربة الجهل مهم جداً، خصوصاً اننا نرى في كل أنحاء العالم تدهور وتطرف، وشدد على انه اذا كنا نريد ان نساعد في تعمير مستقبل اولادنا وان يكون هناك علاقات بين الدول والشعوب لا يوجد سوى “المدرسة” التي تنجح بهذا الامر، واعتبر اننا بحاجة الى الكثير من المدارس لكي يصبح هناك احترام بين الاشخاص ولكي تعيش الناس في سلام.

كما وألقى عمر حرفوش كلمة، رأى فيها ان منطقة عكار محرومة من كل شيء، ومنها العلم، وهذا ما دفعه أن يطلب من مينار بأن تقدم لمدينته “بيزييه” مساعدة لمدرسة “كروم عرب” من طاولات وكراسي وغيرها، مشيراً الى اننا في لبنان نستطيع أن نقوم بمبادرات مباشرة من دون فساد.

ولفت إلى ان هذا المشروع نموذجي وسنكمل بتحقيق مشاريع أخرى في القرية وتتوسع الى مناطق أخرى اذا شعرنا ان هناك شفافية في العمل مع أشخاص صادقين.

أما عن عبارة “الجمهورية الثالثة”، قال حرفوش ان الجميع يعرف اننا وصلنا الى طريق مسدود بالاقتصاد والسياسة والاخلاق، حيث ان البلد فشل والليرة ليس لها قيمة والحياة أصبحت معدومة.

ورأى ان الطريق المسدود الذي وصلنا اليه سببه المجرمين الذين اوصلونا الى هذا الوضع والجميع يعرفهم، مضيفاً انه حان الوقت الى تقديم برنامج سياسي مختلف، وأن يكون شفاف حيث يترشح كل إنسان كفوء وليس بحسب انتمائه الطائفي، وأكد أن “مشروع الجمهورية الثالثة “هو الطريق الصحيح للخروج من النفق المظلم، واوضح انه لا يمكن لأحد أن ينقذ البلد سوى الشخص المنتخب من قبل عامة الشعب.

وتمنى حرفوش على الجيل الجديد ان يستفسر عن مشروعه، مؤكداً انه جاهز كي يفسر تفاصيله، مشدداً على اننا لا نستطيع أن نسترجع لبنان إلا اذا أتت أجيال جديدة متعلمة ولديها رأي مستقل وذلك عبر بناء المدارس.

وكشف حرفوش قبل انتهاء الحفل، إلى أنه يطمح لرئاسة الحكومة اللبنانية، ولكن لديه شروط، منها تغيير النظام الانتخابي للتحضير للجمهورية الثالثة، قائلا: “هذا هو برنامجي”، ولفت إلى أنه أقوى من الرئيس السابق حسان دياب، حيث لديه علاقات مع الكثير من الدول الخارجية، مؤكدا أنه من المستحيل ان يكون “مدعوم ومأمور” من الخارج مقابل حصوله على رئاسة الحكومة، وشدد على أنه ضد ان تبقى المنظومة السياسية الحالية في الحكم خصوصا انها تسببت بكل هذه الازمات التي يعاني منها الشعب.

وختاماً، شكر حرفوش المعنيين بالحفل، قائلا إن العلم هو أهم رسالة ووسيلة لكي يكون لدينا أجيال أفضل في المستقبل.

 

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال