الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد اعتداء على 3 من أبنائها.. عرسال تطالب بكشف القتلة

ندد أهالي وبلدية ومخاتير عرسال، في بيان بـ”الاعتداء الآثم على أبناء البلدة الثلاثة محمد ونايف وحسين رايد”، مطالبين ب”كشف القتلة المجرمين، وتسليمهم للعدالة”.

وتابع البيان: “ببالغ الأسى والحزن تلقينا ليل الاثنين خبر الاعتداء الآثم على أبنائنا الثلاثة محمد ونايف وحسين رايد، مما أدى إلى استشهاد محمد علي رايد وجرح نايف حسين رايد، ومن الله علينا بسلامة حسين صالح رايد”.

وأضاف: “إنطلاقنا من إيماننا المطلق بتعاليم ديننا الحنيف،، وبالأخلاق والعادات التي تربينا ونشأنا عليها في بلدتنا الصابرة عرسال، يهمنا كآل رايد وعموم أهالي وبلدية ومخاتير وفاعليات البلدة أن نوضح اننا نحتسب أبننا الغالي محمد شهيدا لدى رب العباد وسيعوضه جنات الفردوس قرب النبي صلى الله عليه وسلم ومورده الشريف، ونتمنى الشفاء العاجل لابننا نايف”.

وأشار إلى أن “هذه ليست المرة الأولى التي يتم التعرض فيها لأبناء بلدتنا، بل صارت مثل هذه الاعتداءات بالعشرات ولم يتم الكشف عن أي جريمة وتوقيف أي مرتكب”.

وطالب”القوى الأمنية وخاصة الجيش اللبناني، وقائده العماد جوزاف عون وكلنا ثقة به، بضرورة التحرك الفعلي والجاد لكشف المجرمين القتلة كي لا تسود ثقافة الأمن الذاتي “.

وأضاف: “إننا اذ نقدر مبادرة وتعاون وبيان أهالي مقنة الكرام لإدانة الجريمة، نتوجه إلى كل القوى السياسية والحزبية والعشائرية في منطقتنا بما لها من ثقل معنوي وامني بضرورة كشف القتلة المجرمين وتسليمهم للعدالة”.

وأكد “إن دماءنا في عرسال ليست مباحة للقتلة المجرمين شذاذ الآفاق، وأموالنا وقوت عيالنا الذي نجنيه بعرق جبيننا ليس مستباحا من عصابات لا دين ولا اخلاق لها، وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.

وختم: “إن موقفنا واضح يعبر عنه هذا البيان، ولا علاقة لنا بأي بيانات أخرى لجماعات أو افراد على وسائل التواصل الإجتماعي”.