الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تحذير للبنانيين.. التلوث على هذه الشواطئ باقٍ لسنوات!!

كشف وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال ناصر ياسين ان عملية ادارة منظومات الصرف الصحي على طول الشواطئ اللبنانية وعلى الانهر هي مسؤولية مؤسسة المياه، مضيفا ان بعض هذه المحطات لا تزال تحت ادراة الانماء والاعمار.

ولفت الى ان هناك عقبة أساسية موجودة بموضوع الصرف الصحي وهي ان مؤسسات المياه ليس لديها القدرة على تشغيل هذه المحطات.

واكد ياسين في حديث خاص لصوت بيروت انترناشونال ان وزارة البيئة تتعاون بشكل دائم مع وزارة الطاقة والمياه.

اما عن اسماء الشواطئ الملوثة في لبنان، قال ياسين لموقعنا ان كل شاطئ تصب فيه مجارير هي شواطئ ملوثة، للاسف، مثل “الرملة البيضاء”، لافتا الى انه ليس لديه الآن الداتا للكشف عن اسماء الشواطئ الملوثة والنظيفة.

واعتبر ياسين ان رفع التلوث عن شاطئ الرملة البيضاء ونهر الليطاني وبحيرة القرعون والانهر والشواطئ الملوثة الاخرى سيتطلب سنوات.

وعن موضوع المياه، قال ان منطقة البقاع الغربي هي 36% من مساحة لبنان المروية، واذا أردنا ان نعمل على الامن الغذاء وزرع الخضار والحبوب فهذه المنطقة تعتبر السلة الغذائية للبنان، لذلك لا يمكن لمياهها ان تكون ملوثة.

أما عن موضوع الحرائق، لفت ياسين الى ان نسبة الحرائق ارتفعت عن السنوات الماضية وذلك بسبب التغيير المناخي، مشيرا الى ان هناك دول أخرى ومجاورة تعاني من هذه مشكلة بسبب المناخ.

واضاف ان السبب الاخر لاشتعال الحرائق في لبنان هو الإهمال بسبب المكبات العشوائية وغيرها. ورأى ياسين ان العمل على الوقاية من الحرائق يجب ان يكون محلي تحت غطاء وحدة الكوارث.

وعن موضوع النفايات، قال ياسين ان وتيرة رفع النفايات وتنظيف الشوارع ليست كما يجب، مشيرا الى ان الوزارة وضعت خطة لادارة متكاملة للنفايات الصلبة تبدأ من الفرز من المصدر وتنتهي بمعالجة المكبات العشوائية.