الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تصعيد إسرائيلي: قصف بنية عسكرية لحزب الله في الأراضي السورية

الأناضول
A A A
طباعة المقال

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء أمس الثلاثاء، 9 نيسان/أبريل الجاري، أنه قصف “بنية عسكرية تحتية” يستخدمها حزب الله اللبناني داخل الأراضي السورية.

وأوضح الجيش الإسرائيلي في بيان أنه “قبل وقت قصير، هاجم الجيش الإسرائيلي بنية تحتية عسكرية على جبهة الأراضي السورية”، دون تحديد اسمها أو موقعها.

وأضاف أن الاستهداف جاء على خلفية “معلومات استخباراتية تشير إلى أن منظمة حزب الله كانت تستخدمها (البنية العسكرية)”.

وتابع “يعتبر الجيش الإسرائيلي النظام السوري مسؤولا عن كل ما يحدث على أراضيه ولن يسمح بأي محاولات تؤدي إلى تموضع حزب الله على جبهته”.

وأشار الجيش الإسرائيلي في بيانه إلى أن “عدة نقاط مراقبة وبنية تحتية تابعة لحزب الله في جنوب لبنان تعرضت لهجوم خلال الساعات القليلة الماضية”.

وختم بيانه بالقول “أطلقت قوات الجيش خلال النهار نيران المدفعية لإزالة تهديد في منطقتي الظهيرة وطير حرفا (قضاء صور) في جنوب لبنان”.

وكان حزب الله أعلن في وقت سابق أمس الثلاثاء استهداف 6 مواقع عسكرية إسرائيلية في مناطق حدودية وفي مزارع شبعا وتلال كفر شوبا اللبنانيتين المحتلتين.

و”تضامنا مع قطاع غزة” الذي يتعرض منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول 2023 لحرب مدمرة تشنها تل أبيب بدعم أميركي، يتبادل حزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا متقطعا أسفر عن قتلى وجرحى على جانبي الحدود.

وسبق أن تعرضت عدة أهداف داخل الأراضي السورية لاستهدافات تم تحميل إسرائيل مسؤوليتها، كان أبرزها قصف طال مبنى تابع للبعثة الدبلوماسية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق أسفر عن مقتل قادة وأعضاء بالحرس الثوري الإيراني.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فورا، وكذلك رغم مثولها للمرة الأولى أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

    المصدر :
  • وكالات