الأربعاء 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 29 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تطورات "استثنائية" جنوب لبنان.. والعدوان الإسرائيلي يطال منازل وسيارة "رابيد"!

أعلن “حزب الله” في بيان صباح اليوم الثلاثاء، أنّه “دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، استهدف ‌‏‌‌‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 9:30 من صباح اليوم، موقع المالكية بالأسلحة المناسبة، وتم إصابته إصابة مباشرة”.

يأتي ذلك في وقت أشارت وسائل إعلام إسرائيلية، إلى أنّ “ما يحصل في الشمال في هذه الأثناء استثنائي فصفارات الإنذار هناك لا تتوقف”، مشيرة إلى إطلاق أكثر من 20 صاروخًا من لبنان في اتجاه الجليل، بموازاة تسلل طائرة مسيّرة.

بالمقابل، نفذت مسيّرة معادية، قرابة التاسعة والثلث صباحًا، عدوانًا استهدف سيارة رابيد على طريق الغندورية بصاروخ موجه، حيث أفيد عن وقوع إصابات. وفي المعلومات أنّ سيارات الإسعاف لم تتمكن من الوصول إلى المكان بسبب التحليق الكثيف للطيران المعادي.

وفي وقت لاحق، أفادت مصادر لـ”رويترز” بمقتل 3 عناصر من “حزب الله” في غارة على سيارتهم في الغندورية في جنوب لبنان.

إلى ذلك، تتعرض منذ العاشرة إلا ثلث صباحًا أطراف بلدة عيترون ووادي السلوقي لقصف مدفعي متقطع معادٍ، طال أيضًا اليوم تلة حمامص في سردا.

في وقت أطلق الطيران الحربي المعادي صاروخين على بلدة كفركلا.

فقد استهدف الطيران الحربي المعادي بالغارة التي نفذها منازل في بلدة كفركلا، حيث أغار مرتين على أربعة أهداف مختلفة. وقام العدو بعملية تمشيط بالأسلحة الرشاشة باتجاه البلدة.

وفي وقت لاحق، أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” بأنّ طائرات العدو الحربية استهدفت بالغارة التي نفذتها على كفركلا صباحًا، منزلًا مؤلفًا من ثلاث طبقات وسوّته بالأرض.

هذا وتعرضت منذ السابعة صباحًا، أطراف بلدات: عيترون، عيتا الشعب، يارون ومارون الراس في قضاء بنت جبيل لقصف مدفعي معادٍ، إضافة إلى أطراف حولا وميس الجبل.

إلى ذلك، حلق الطيران الاستطلاعي المعادي طيلة الليل الفائت وحتى صباح اليوم، فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط وصولًا إلى مشارف مدينة صور، وبعمق وصل إلى فوق مجرى نهر الليطاني، بالتزامن مع إطلاق القنابل المضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق في قضاءي صور وبنت جبيل.

وكانت مدفعية العدو الثقيلة قصفت قرابة الأولى والنصف من بعد منتصف الليل، أطراف بلدات الناقورة وجبل اللبونة وعلما الشعب ورامية والجبين والضهيرة وعيتا الشعب وشحين بقذائف المدفعية الثقيلة، كما سمعت أصوات تردد صداها في المنطقة ناتجة عن انفجار لصاروخ معادٍ من القبة الحديدية فوق بلدة الناقورة، أطلقت أثره قوات اليونيفيل صفارات الإنذار .

كما طاول القصف المتقطع قرابة الثانية من بعد منتصف الليل جبل اللبونة في محيط بلدة الناقورة.

وفجرًا، قصفت مدفعية العدو أطراف بلدات الناقورة ويارين والجبين والضهيرة وعيتا الشعب وشيحين.