الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

توتّر غير مسبوق و"نيات عدوانية".. تصعيد ميداني قبيل خطاب نصر الله!

الأنباء
A A A
طباعة المقال

قبل ساعات من الإطلالة المرتقبة للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، احتدمت المواجهات العسكرية بين حزب الله والاحتلال الإسرائيلي على طول الحدود الجنوبية من الناقورة في القطاع الغربي صعودًا إلى القطاعين الأوسط والشرقي وصولًا إلى مزارع شبعا.

وقد ربط الكثير من المحللين اتساع المواجهات وشدّتها بالخطاب المرتقب لنصر الله، وإن كانت أجمعت الآراء على أنه لن يتضمن إعلانًا للدخول بالحرب بقدر ما سيحمل تحذيرات لإسرائيل والولايات المتحدة من مغبة الدخول في مغامرة واسعة، بخاصة وأن إتساع رقعة القصف المعادي يؤشر إلى نيات عدوانية.

مصادر أمنية وصفت الوضع الميداني على طول الحدود وبعمق يزيد عن العشرة كيلومترات بالمتوتر جدًا وبطريقة غير مسبوقة. واعتبرت مصادر سياسية، عبر “الأنباء” الإلكترونية، أنّ التصعيد الميداني الذي بدأت معالمه بالظهور منذ ليل أمس مع احتدام المواجهات العسكرية جنوبًا، مرتبط بخطاب نصر الله لا شك.