الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تيمور جنبلاط: لبنان يحتاج إلى تسويتين سياسيتين لإنقاذ الوضع وتأمين الأمن الوطني

شدّد رئيس “الحزب التّقدمي الاشتراكي”، النّائب تيمور جنبلاط، على أهمية تحقيق تسويتين سياسيتين في لبنان لإنقاذ البلاد من الشّلل الحالي وضمان الأمن الوطني في ظل التحديات الإقليمية والداخلية المستمرة.

وتحدث تيمور جنبلاط خلال استقبالاته في قصر المختارة عن الضرورة الملحّة لتحقيق تسويتين سياسيتين في لبنان. الأولى تتعلق بالجانب الوطني لإنهاء الشغور في المؤسسات الدستورية، بما في ذلك رئاسة الجمهورية، بينما الثانية تركز على الجانب الإقليمي لوقف العدوان الإسرائيلي على لبنان وتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بالهدنة والاستقرار.

وأكد جنبلاط على أن أي انعدام للأمن أو هزّات داخلية ستطال جميع اللبنانيين، وستُضعف قدرة البلاد على مواجهة التحديات الحالية.

ودعا إلى التضامن الداخلي ودعم الجيش والقوى الأمنية لضمان الاستقرار والحماية الوطنية.

وختم تصريحه بدعوة لتعزيز الشراكة الوطنية وتجاوز الأزمات بروح الوحدة، مؤكدًا أن الوضع الراهن يتطلب تحرّكًا عاجلاً وإجراءات مبادرة لحماية لبنان وضمان استمراريته كدولة.

وتحذّر تصريحات تيمور جنبلاط من أن أي خرق للأمن أو هزّات داخلية ستكون لها تداعيات على جميع اللبنانيين. يشدّد على أهمية التضامن الداخلي والدعم للمؤسسات الوطنية لتحقيق الاستقرار والحماية الوطنية. ويختم بدعوة للتحرّك الفوري لتجاوز الأزمات الحالية وإعادة بناء الشراكة الوطنية لحماية لبنان ومستقبله.