الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جعجع: ما رح نفتح شمبانيا بس يخلص عهد الرئيس عون

في الأسبوع الأخير لولاية الرئيس الحالي ميشال عون يبدء لبنان مرحلة جديدة بعد 6 سنوات من الحكم تخللها العديد المشاكل والازمات، هذا وقد اعلن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ان حزب الله وحلفائه هم من يعطلون الانتخابات الرئاسية لانهم لا يستطيعون إيجاد مرشح يربحون من خلاله، كما واشار جعجع الى انه ضد سياسات سليمان فرنجية ولا يمكن انتخابه من “أجل النكايات”.

وفي مقابلة خاصة مع قناة الجديد قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع : “بالرغم من كل المآسي اللي صارت بالست سنين بس رح نزعل عالوضع بالبلد”.

وفي سياق آخر اعتبر جعجع أن “ما جرى اليوم في مجلس النواب اليوم مأساة حقيقية واذكر الجميع انه في الـ75 كان البلد يمر بمرحلة صعبة وصار فيه انتخاب الياس سركيس رئيساً للجمهورية قبل 6 اشهر من انتهاء ولاية سليمان فرنجية “.

وأضاف: “محور الممانعة ما بدو انتخابات رئاسية وبيقول لان ما قدرنا حصلنا على التوافق..  طيب ما هي اسمها انتخابات ومن جهة ثانية منجرب التوافق قبل 4 أشهر من الانتخابات “.

وشدد جعجع على ان ” حزب الله والتيار الوطني الحر وحلفاؤهم يعطلون الانتخابات الرئاسية لأنهم لا يستطيعون ايجاد مرشح يربحون من خلاله “.

وتابع جعجع :  “النواب “خارج محور الممانعة” يرفضون التحدث معنا ويرفضون ميشال معوض فليطرحوا مرشحاً لديه أكثر من 42 صوتاً وهل أصبح ميشال معوض اليوم خائناً؟”.

وتطرق جعجع الى موضوع تطيير جلسات انتخاب رئيس الجمهورية فقال : “النصاب وضع 86 نائباً من اجل انتخاب رئيس وليس من اجل التعطيل و”القوات اللبنانية” ممكن ان لا تحضر جلسة بس تعطيل النصاب “على غير هدى مش وارد  لأن ما رح نعطل ” واذا صار انجرحنا بجلسة وصار شي غير متوقع ممكن انو ما نحضرها بس الجلسة اللي بعدها بدنا نحضرها “.

وعن رئيس تيار المردة سليمان فرنجية قال جعجع: ” سليمان فرنجية ادق جداً في تعبيره ولديه سياساته الواضحة ونحن ضد هذه السياسات وعنده تموضع نحن كلياً ضده ولسنا ضدّه بالشخصي ولا نستطيع من “أجل النكايات” انتخابه.”

وأضاف: “لم يُطرح علينا أي تسوية ممكنة في ملف رئاسة الجمهورية وفي حال كانت هذه التسوية موجودة فنحن لن ندخل فيها على الإطلاق “.

وتابع رداً على سؤال “سمعت عن طاولة حوار من أجل الانتخابات الرئاسية التي قد يطرحها الرئيس نبيه بري، وسنبحث في الأمر في حال طُرحت جدياً”.

وقال: “إذا في نهاية المطاف اكثرية الفرقاء اتفقوا على العماد جوزيف عون فان هذا الامر نتوقف عنده لأنه في عمله اثبت جدارته ولا اجد اي شيء سيء يحول دون تأييدنا له “.