استمع لاذاعتنا

جنبلاط: تدخلات خارجية زادت من تعقيد تشكيل الحكومة اللبنانية

أكد رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” في لبنان وليد جنبلاط، اليوم، أن دولا خارجية دخلت على خط الأزمة اللبنانية، مما يعقّد من حلها.

وكتب جنبلاط على حسابه في “تويتر”: “بعض السفراء ووزراء الخارجية دخلوا على خط تشكيل الحكومة لزيادة التعقيد إلى جانب الطبقة السياسية الرافضة للتنازل والمتمسكة بالبقاء”.

وأمس الجمعة، كان حزب الله قد اتهم الولايات المتحدة بالتدخل في تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، في أقوى اتهام حتى الآن بالتدخل الأميركي في الأزمة السياسية والاقتصادية في لبنان.

ويواجه لبنان الآن أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990.

وانزلق لبنان إلى أزمة عميقة منذ اندلاع المظاهرات الاحتجاجية ضد النخبة الحاكمة الشهر الماضي. ووصل الحل السياسي إلى طريق مسدود منذ استقال سعد الحريري من رئاسة الوزراء في 29 أكتوبر/تشرين الأول مطيحاً بحكومة ائتلافية.

ويريد الحريري العودة كرئيس لمجلس الوزراء وتشكيل حكومة من الوزراء الاختصاصيين وأن يستثني منها الأحزاب الأخرى.

وقال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم لوكالة “رويترز”: “المعرقل الأول في تشكيل الحكومة هو أميركا لأنها تريد حكومة على شاكلتها”.

وأضاف: “أميركا تتحرك في الخفاء وتفرض شروطها وتسعى إلى أن تكون النتائج لمصالحها، وهذا ما يجعل الأزمة تأخذ وقتاً إلى حين يئس الأطراف الخارجية من إمكانية تحقيق ما يريدون”.

وأوضح قاسم أن مسؤولين أميركيين يجرون اتصالات مباشرة مع سياسيين لبنانين.

وتقول الولايات المتحدة إنها تقف إلى جانب المتظاهرين الذين يطالبون بالإصلاح ووضع نهاية للفساد، وإنها على استعداد للعمل مع حكومة جديدة تستطيع أن تبني لبنان مستقراً ومزدهراً ومستقلاً.