الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"حزب الله" يُهاجم مقر قيادة للاحتلال بالمسيّرات.. و"صوت بيروت" يُواكب تطورات الجنوب

أعلن “حزب الله” في بيان أنّ مقاتليه هاجموا بعد ظهر اليوم الخميس، مقر قيادة كتيبة الاحتلال ‏في ثكنة زبدين في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، بواسطة مسيرتين انقضاضيتين هجوميتين، مليئتين بكمية كبيرة من المتفجرات، وأصابت أهدافهما بدقة عالية داخل الثكنة المذكورة”.

يأتي ذلك فيما وسّع العدو الإسرائيلي من رقعة اعتداءاته للمرة الثانية خلال أسبوع، وطاول للمرة الأولى منذ حرب تموز 2006، الأطراف الغربية لبلدة يحمر – الشقيف، حيث سقطت قذيفتين مدفعيتين على طريق الوادي المؤدية إلى النهر في منطقة مفتوحة، وعلى مسافة قريبة من المنازل السكنية من دون وقوع أي إصابات.

هذا وقد واكب مراسل “صوت بيروت إنترناشونال” التطورات على جبهة الجنوب، التي تشهد مساء اليوم، تصعيدًا كبيرًا من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وفي التطورات الميدانية في الجنوب أيضًا، أفيد عن استهداف موقع العاصي العسكري التابع للاحتلال الإسرائيلي قبالة ميس الجبل. إضافة إلى استهداف موقع المرج قبالة بلدة مركبا، بصواريخ عدة.

فيما أشار أهالي بلدة مركبا إلى أنّه يتمّ قصف البلدة بالقذائف الفوسفورية.

كما تمّ استهداف موقع الجرداج الإسرائيلي المقابل لبلدة الضهيرة، في وقت تعرّضت أطراف بلدة مروحين إلى قصف مدفعي، وعمليات تمشيط في محيط بركة ريشا.

كذلك أطلق صاروخان من محلة وادي خنسا، ورد العدو بقصف أطراف مزرعة المجيدية بـ 10 قذائف.

ووسط إطلاق صفارات الإنذار في مركز اليونيفيل في الناقورة، نفذ الطيران الحربي المعادي سلسلة من الغارات استهدفت خراج الناقورة واللبونة وعلما الشعب والضهيرة في القطاع الغربي.

هذا وقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي جنوب بلدة الخيام وتلة الحمامص. وتعرضت أطراف بلدة الناقورة وخلة النمرة في خراج بلدة الجبين وبلدة أم التوت في القطاع الغربي إلى قصف مدفعي معاد.

فيما سقطت 3 قذائف إسرائيلية عيار 155 على بلدة الفرديس – قضاء حاصبيا، ولم تنفجر.