برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حسن مراد: لانتخاب رئيس يعمل مع رئيسي الحكومة والمجلس النيابي لبناء الدولة

ندد أمين عام حزب “الاتحاد” النائب حسن مراد بالانتهاكات الصهيونية المستمرة للمسجد الأقصى المبارك، وآخرها كان دخول وزير الأمن الصهيوني إيتمار بن غفير إلى باحات المسجد”، معتبراً أن “اليوم الذي سيتحرر فيه الأقصى من العدو بات بإذن الله أقرب من أي يوم مضى”.

وشدد مراد في تصريح إثر استقباله وفد حركة “الناصريين المستقلين – المرابطون” برئاسة مصطفى حمدان، بحضور رئيس الهيئة الاستشارية في الحزب الوزير السابق عبد الرحيم مراد، على “أهمية أن ينهل الجيل الجديد من فكر القائد المعلم جمال عبد الناصر الذي عمل على بناء الدولة”، مؤكدا “ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية في أقرب وقت ممكن، على أن يعمل على مشروع بناء الدولة بالتكافل والتضامن مع رئيسي الحكومة والمجلس النيابي”.

حمدان
بدوره، نوه حمدان بعمل النائب مراد في الملف التربوي “أكان لجهة دعم التعليم الرسمي أو الخاص، لا سيما وأن الموسم التربوي يتعرض للكثير من المخاطر بسبب الفساد والإفساد اللذين أصبحا منتشرين في كل مؤسسات الدولة”.

ورأى أن “الأمة على الصعيد القومي لا تزال في دائرة الخطر في كل الدول العربية، بسبب المشروع الإرهابي الذي يعاد العمل على استنهاضه”.

ودعا كل قوى المقاومة إلى “رص الصفوف لحماية الأقصى الذي يتعرض كل يوم لمشروع التهويد والاستيطان”.