الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حمادة: هل نحن أمام سياسة تهجير؟

علّق عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب مروان حمادة على فاجعة “قوارب الموت”، قائلا: “من مرفأ بيروت إلى الشمال، ارتفع عدد ‏شهداء المؤامرة المتمادية على سلامة شعب لبنان ووحدته‎”. ‎

وسأل: “هل نحن أمام سياسة تهجير من الشمال عموماً إلى طرابلس وعكار بالذات، لما لها من خصوصية شعبية ووطنية ضمن ‏استكمال مشروع الهيمنة على لبنان لحساب حزب ومحور، ففي الوقت الذي يُرفع شعار الطائف على أعلى المستويات، ومن المنابر ‏الدولية، إلى التشدّد والتمسّك بالدستور، ووسط دعوة عارمة لانتخاب رئيس جامع، نشهد صمتاً على المأساة المفتوحة، والفاجعة التي ‏أدّت إلى إغراق عائلات بأكملها، رحمات الله عليهم‎”.‎

أضاف: “نسمع كلاماً كثيراً عن اجتماعات رئاسية هزيلة، فأي رئيس ننتخب للبنان، بعد تهجير شعبه وتفكّك مؤسّساته، وترهّل دولته ‏وتحلّلها وإفلاس اقتصاده وتشويه رسالته؟‎”.‎

وخلص حمادة متوجّهاً إلى المسؤولين في السلطة “ومن يهيمن عليهم”، قائلا: “إتّقوا الله، كفى كذبا وتكاذبا وتغطية المآسي، ومسرحيات ‏الإصلاح والترسيم، من هنا، أتمنى على زملائنا المجتمعين غداً في دار الفتوى، ونناشد سماحة المفتي الشيخ عبد اللطيف دريان، أن ‏يقدّموا مأساة شعبنا في الشمال على أي أولويات أخرى‎”.‎