الثلاثاء 14 شوال 1445 ﻫ - 23 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جنبلاط بحث مع هوكشاتين مساعي التهدئة في جنوب لبنان

استقبل الرئيس السابق للحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، في كليمنصو، الموفد الأميركي آموس هوكشاتين، ترافقه السفيرة الأميركية في لبنان ليزا جونسون، بحضور رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب تيمور جنبلاط وعضوي كتلة “اللقاء الديمقراطي” النائبين مروان حمادة ووائل أبو فاعور.

وخلال اللقاء، تم البحث في آخر المستجدات ومساعي التهدئة في جنوب لبنان.

هذا وكشفت مصادر دبلوماسية لصوت بيروت إنترناشونال أن المبعوث الأمريكي آموس هوكشتاين أبلغ الرئيس نبيه بري أن إسرائيل لا تريد حربا مع لبنان.

وأشارت المصادر إلى أن هوكشتاين جدد تحذيره من أن استمرار التصعيد بين لبنان وإسرائيل قد يؤدي إلى حرب.

وأوضحت المصادر، أن هوكشتاين سيطرح خطته خشية التصعيد، للوصول إلى تسويه لإزالة النزاع واحلال السلام والاستقرار الذي يؤدي إلى الازدهار في لبنان وإسرائيل.

وكان هوكشتاين قد أكد في مستهل زيارته إلى لبنان بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه برّي في عين التينة، أن أي هدنة في غزة لن تمتد بالضرورة تلقائيا للبنان، إلا أنه أعرب عن تفاؤل بلاده بشأن الجهود المبذولة لاستعادة الاستقرار في جنوب لبنان.

هوكشتاين حذر من أن التصعيد ليس في صالح أي طرف و “أي حرب محدودة” عبر الحدود اللبنانية الإسرائيلية “لن يكون من الممكن احتواؤها”.

ورأى هوكشتاين ان التصعيد لن يساعد لبنان في إعادة البناء والتقدم، مشيراً إلى أن زيارته اليوم هي باسم الولايات المتحدة للتوصل إلى تسوية دبلوماسية تحقق الرخاء للبنان.

وجدد التزام الولايات المتحدة بالعمل مع حكومة لبنان لإنهاء العنف الذي بدأ في 8 أكتوبر.

مؤكداً أن الولايات المتحدة تعمل من أجل التوصل لهدنة في قطاع غزة وإطلاق سراح الرهائن.