السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خليل حمدان من تفاحتا: نحن نمرّ في مرحلة مفصلية وبالغة الخطورة والدقة

أحيت حركة “أمل” وأهالي بلدة تفاحتا ذكرى أحمد زبيب في النادي الحسيني للبلدة، في حضور النائب علي عسيران، حشد من العلماء، رؤساء بلديات ومخاتير، وفاعليات المنطقة.

كلمة الحركة ألقاها عضو هيئة الرئاسة خليل حمدان الذي استهل كلامه بالحديث عن “الراحل المنتمي إلى مسيرة الإمام المغيب السيد موسى الصدر منذ بدايات حراك الإمام ومع انطلاقة حركة أمل كان الفقيد من عداد أوائل الكوادر الذين أعطوا دفعاً للعمل الجهادي الحركي في إطار الخلايا الأولى في البلدة”.

وقال: “إننا اليوم بمناسبة جليلة وهامة تتمثل بدعوة الإمام الخميني لإحياء يوم القدس العالمي في آخر يوم جمعة من شهر رمضان المبارك، وأن أهمية القدس طالما أشار إليها الإمام المغيب القائد السيد موسى الصدر حيث لا زال يتردد صداها بأقواله وأفعاله “إن شرف القدس يأبى أن تتحرر إلا على أيدي المؤمنين الشرفاء”.

وأضاف حمدان: “نحن نمرّ في مرحلة مفصلية وبالغة الخطورة والدقة لأننا أمام مشروع يُعدّه العدو الصهيوني ومن يدعمه في إطار نكبة فلسطين الثانية التي تهدف إلى تهجير أبناء غزة والضفة إلى سيناء والأردن، وهذا لم يعد خافياً على أحد، وينفذ العدو الصهيوني حرب إبادة مكتملة الأركان والعالم على مرأى ومسمع مما يجري”.

وعن الوضع اللبناني قال حمدان: “في الوقت الذي يعاني أبناء الجنوب والبقاع وبيروت ويودعون شهداءهم تخرج أصوات النشاز للتبرُّؤ من التضحيات وبكل وقاحة يصوبون على المقاومة في أدق الظروف وأكثرها حراجةً، معترضين على تعويض أهالي الشهداء والجرحى والمدمرة بيوتهم والمحروقة ممتلكاتهم، في الوقت الذي ينبغي أن تتضافر فيه الجهود لتوجيه الشكر للمقاومين الصامدين على أرضهم”.

وأضاف: “بالرغم من هذا المشهد المؤلم نعود لنؤكد ضرورة الاستمرار بالدعوة للحوار للتمسك بالقاعدة الماسيّة التي حمت لبنان عقوداً والمتمثلة بالجيش والشعب والمقاومة، وأن عملية النهوض على المستوى الاقتصادي والتربوي والصحي والإداري تستدعي التضامن الداخلي بتبريد الرؤوس الحامية وتحديد الأعداء والأصدقاء ضمن المصلحة الوطنية بتوحيد الخطاب الوطني، بما ينسجم مع مواجهة التحديات والمخاطر التي تتهدد الجميع وذلك بتحرير الوعي بمواجهة محو الذاكرة، في الوقت الذي ينزف الجنوب شهداء وجرحى ومدننا وقرانا تحت تصويب المؤامرة”.

وتقدم حمدان بالتعازي لذوي الفقيد الراحل ولأهالي تفاحتا والمنطقة باسم حركة أمل ورئيسها الرئيس نبيه بري.

واختتم الاحتفال بمجلس أعزاء للشيخ حسن كوثراني قدم الخطباء احمد زبيب، وتلا الشيخ خليل كوثراني آيات من القرآن الكريم وكلمة العائله القاها يوسف زبيب.