الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس الأركان الإسرائيلي جاء ليتوعد.. ففاجأه صاروخ من حزب الله!

تفقّد رئيس الأركان الإسرائيلي هرتسي هاليفي الجنود الإسرائيليين على الجبهة الشمالية.

وقال هاليفي إنّ “حزب الله” سيدفع ثمنا باهظا جدا”.

وأضاف أنّ “حزب الله” ليس قريبا من السياج الحدوديّ”، وأشار إلى أنّ “السكان سيعودون إلى مستوطناتهم”.

وأثناء زيارته مقر قيادة جديد قرب الحدود مع لبنان، وإطلاقه للتهديدات من ناحية والوعود من ناحية أخرى، تفاجأ  هاليفي بصاروخ لحزب الله يسقط قربه.

حيث أفادت هيئة البث الإسرائيلية “كان” أن “حزب الله” قصف قاعدة للجيش الإسرائيلي خلال جولة رئيس الأركان”، من دون تسمية القاعدة.

في السياق، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة لا تريد أن ترى مزيدا من التوتر بين إسرائيل وحزب الله، وأضافت أن إسرائيل أكدت لواشنطن أنها تريد حلا دبلوماسيا للقضية.

وكان حزب الله قد اعلن أنه استهدف اليوم الثلاثاء قاعدة ميرون للمراقبة الجوية في جبل الجرمق “بدفعة صاروخية كبيرة من راجمات عدة”، في المقابل شنت طائرات جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات على مناطق متفرقة في جنوب لبنان.

وقال الحزب إن الاستهداف يأتي ردا على الغارتين الإسرائيليتين أمس على بلدة بوداي في محيط مدينة بعلبك شرقي لبنان.
وتم إطلاق 40 صاروخا من جنوب لبنان باتجاه مواقع إسرائيلية في الجليل الأعلى.

بدورها، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن عشرات الصواريخ سقطت على قاعدة ميرون شمال غرب مدينة صفد، حيث تقع واحدة من أهم القواعد الجوية للرصد والمراقبة، مشيرة إلى أن صفارات الإنذار دوّت مرات عدة في بلدات “سعسع” و”كفار حوشن” و”دوفيف” و”سفسوفة” بالجليل الأعلى.

كما أعلن الحزب إنه استهدف التجهيزات التجسسية في موقع الرمثا بمزارع شبعا المحتلة، وحقق إصابة مباشرة.