الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس الجامعة اللبنانية: هناك اموال يجب ان تحصّل للجامعة ان كان الموازنة او اموال الـpcr

أكد رئيس الجامعة اللبنانية بسام بدران انه سيكون هناك عام دراسي جديد لأن هناك اموالا يجب ان تحصّل للجامعة ان كان الموازنة او اموال الـpcr.

وقال في حديث لبرنامج “صوت الناس” مع الاعلامي ماريو عبود عبر “صوت بيروت انترناشونال” و”ال بي سي اي”: “الموازنة المقرة للجامعة اللبنانية لا تكفي الجامعة اللبنانية وقيمتها 366 مليار ومع زيادات المساهمات تصل الى 800 مليار ليرة اي لا تصل الى 20 مليون دولار”.

وتابع: “الجامعة اللبنانية رقم 1 في السمعة المهنية لخريجيها ورقم 3 على مستوى العالم العربي ومسؤولية استمرار الجامعة هي مسؤولية الدولة بالاضافة الى اهل الجامعة والمطلوب من الدولة ان ترعى جامعتها “.

واشار الى ان “كلفة تأمين التيار الكهربائي للجامعة اللبنانية عالية والموازنة المقرة 80% منها للرواتب و20% للصيانة والتشغيل فيما لا يمكن للجامعة ان تعمل من دون كهرباء ولا للمختبرات ان تعمل من دون كهرباء ولتأمين حاجات المختبرات والدراسات العلمية “.

كشف: “وُعدنا من وزير المال والرئيس ميقاتي ان تنتهي قضية مراسيم المساعدة الاجتماعية اي نصف راتب للاساتذة في الاسبوع المقبل ونحن من شهر 1 الى اليوم لم يتلق الاساتذة اي مساعدة “.

واردف: “الجامعة اللبنانية دفعت من احتياط موازنتها نصف راتب مساهمة للاساتذة عن 4 اشهر في العام 2021 اما في العام 2022 فلم يصل اي شيء للاساتذة “.

وقال: “اطلب من الدولة ان تؤمن الحد الادنى للاساتذة الجامعيين ولا يمكن الضغط على الاساتذة فمن كان لديه مدخرات اما اخذتها المصارف او صرفها خلال الازمة “.

واشار الى ان “الاستاذ المتعاقد في الجامعة اللبنانية يتقاضى 65 الف ليرة للساعة تمّت مضاعفته في مجلس الوزراء لكن سنة مرّت من دون ان يتقاضى المتعاقدون اجرهم”.

وعن اموال الـpcr، قال: “52 مليون دولار هو المبلغ المتراكم لفحوصات الـpcr وهي عمل اهل الجامعة و40 مليون دولار من الـmig ومنها 18 مليون دولار من الـmea وهذه الشركات حصلت سعر الفحوصات بالفريش ونحن نطالب بها بالفريش “.

واردف: “اموال الـpcr جهد الجامعة ولذلك تطالب بها وهناك قراران لديوان المحاسبة في هذا الاطار وانا التزم ما قرّره ديوان المحاسبة”.

وتابع: “الشركات الخاصة كانت تتقاضى 100$ عن الـpcr في المطار ويوم اتت الجامعة بات المبلغ 50 دولارا وليست الجامعة هي التي حددت السعر بل لجنة كورونا “.

وقال: “شركات الطيران تقاضت 50 دولارا على الـpcr لتعطيها للشركات التشغيلية امانة لديها لتعطيها للجامعة اللبنانية والـ50 دولارا ثمن الخدمة “.

واشار الى ان “تحصيل اموال الpcr يضمن سنتين من التعليم الحضوري للجامعة اللبنانية ومطلوب من الـmig والlab تبرير اين هي الاموال ونحن لم نهاجم الـmea “.
واردف: “الاموال مهمة لنا لأن خطّة واستراتيجية الجامعة للتطوير كانت تعتمد على اموال الpcr ولاننا كنا نريد تحويل الجامعة الى جامعة بحثية وانشاء المختبر الوطني ومطبعة الجامعة ومراكز صحيّة وغيرها من خدمات تسمح للجامعة بالحصول على اموال”.

وطالب الدولة ان تأخذ الجامعة مستشارة لكلّ مشاريعها.

واعتبر انه ان استمر الاهمال للجامعة اللبنانية فهو يؤدي الى الحصار على الجامعة وهناك مشكلة كبيرة، مشيرا الى ضرورة استعادة صلاحيات مجلس الجامعة اللبنانية.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال