الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سابين عويس لـ"بدنا الحقيقة": القاضية عون لم تعثر على سلامة لدى مداهمتها المركزي لأنّه كان يحتسي القهوة لدى صديق

اعتبرت الصحافية سابين عويس أنّ رئيس الحكومة السابق سعد الحريري دفع ثمن سياسة “حكّلي تَ حكّلك” التي مارسها ورئيس “التيار الوطني الحرّ” النائب جبران باسيل، في العامين الأولين من عمر عهد الرئيس ميشال عون، مشيرة إلى أنّ الحريري “ضل يحكّلو وهيداك (باسيل) بطّل يحكلو”.

وقالت عويس في برنامج “بدنا الحقيقة” مع الإعلامي وليد عبود، إنّه يجوز لرجلي أعمال أن يتشاركا في Business ما، لأنّه يُمكن فض الشراكة بينهما بسهولة فيما لو اختلفا، ولكن لا يجوز لرجلي سياسة “يعملو Business”، لأنّه لدى فضّ الشراكة بينهما “بيروح البلد”.
هذا وانتقدت عويس “أداء التيار الوطني الحرّ”، وسألت ماذا فعل الفريق السياسي الذي يمثّله رئيس الجمهورية، واتّهمته بالتعطيل، ومن ثمّ تساءلت ما إذا كان هذا الأداء يسمّى بلطجة.

وفي سياق متّصل بأداء التيار البرتقالي، انتقدت عويس الازدواجية التي يمارسها حيال حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، مذكّرة أنّ العهد الذي يشنّ هجوماً عنيفاً على الحاكم، هو نفسه الذي جدّد له عام 2017 من خارج جدول الأعمال، لقاء استفادته من هندسات سلامة المالية، ووصفت المداهمات الحالية لمنزل ومقر عمل سلامة بالـ “مسرحية”، وقالت باستهزاء إنّ القاضية غادة عون لم تجد سلامة في المصرف المركزي لدى مداهمتها له لأنّه كان يحتسي القهوة في حينها لدى صديقه.

نواب التغيير لم يسلموا بدورهم من انتقاد عويس لهم، بحيث قالت إنّهم يفتقرون للخبرة و”عم يتعلموا فينا”، في وقتٍ لا نملك فيه ترف الوقت. أمّا انتخاب علي حسن خليل وغازي زعيتر في لجنة الإدارة والعدل فوضعته في خانة العار الأخلاقي.