الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سباقٌ دبلوماسي لمنع انفلات الحرب

لفتت مصادر سياسية عبر “الأنباء” الالكترونية الى جدية المساعي التي يقوم بها المستشار الأميركي آموس هوكشتاين لتنفيذ القرار 1701 وإعادة ترسيم النقاط العالقة على طول الخط الأزرق من الناقورة غرباً حتى تلال كفرشوبا ومزارع شبعا شرقا.

وأفادت المصادر بأن هوكشتاين تمكّن في زيارته السابقة الى اسرائيل من التوصل الى تسوية مقبولة لسبع نقاط مختلف عليها من أصل ثلاث عشرة نقطة، ولم يبقَ سوى ست نقاط يجري التفاوض بشأنها، بما فيها النقطة بـ١ المتنازع عليها في الناقورة، ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا، بانتظار أن يتسلم لبنان من الجانب السوري الخرائط التي تؤكد لبنانيتها، مع الإشارة الى وجود خرائط في الامم المتحدة تؤكد ذلك.

وتوقعت أن ينتقل هوكشتاين من اسرائيل الى لبنان لإبلاغ المسؤولين الجانب اللبناني بآخر ما توصل إليه مع الاسرائيليين.

وأشارت أيضاً الى الزيارة التي قام بها السفير الفرنسي ماغرو الى الجنوب اللبناني ولقائه القوة الفرنسية العاملة في اطار اليونيفيل وإبلاغها بأن المنطقة مقبلة على تطورات خطيرة إذا لم تنجح المساعي الدبلوماسية بتنفيذ الـ1701.