الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سجعان قزي: منصب رئاسة الجمهورية مهدّد منذ فترة طويلة

أكد الوزير السابق سجعان قزي أن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي رافض لفكرة الحلول الجزئية في ملف المطران موسى الحاج ويطالب بإعادة الأمور إلى نصابها فوراً، معلناً أن مواقفه ستكون متصلّبة أكثر في الأيام المقبلة.

وقال قزي لـmtv ضمن برنامج “بيروت اليوم”: “حريصون على التعايش مع الطائفة الدرزية ولدينا محبة خاصة لها وأكثرية المساعدات التي تلقاها المطران الحاج كانت لمشايخ دروز”.

ورداً على محاولات تغيير صورة لبنان قال: “أي لبنان آخر عليه أن يُحافظ على التعايش المسيحي الإسلامي والبيئة المتعدّدة للطوائف لا بدّ أن تكون موّحدة في المستوى الثقافي والحضاري وعلينا أن نحافظ على الـ10452 كلم مربع من خلال اللامركزية الإدارية الموسعّة”.

ولفت إلى أنه “على الأحزاب أن تلتقي مع بعضها وأن تخرج من الزوايا”، متمنيًّا “على كل القوى المسيحيّة أن تعود إلى الجذور الوطنية وإلى قبور الشهداء لتستلهم منهم وأن تُشكّل جبهة سينضم إليها قيادات من طوائف أخرى والبطريرك الراعي حاول مراراً جمع القيادات المسيحية ولكنّه اصطدم بتردّد بعضهم”.

واعتبر قزي أن منصب رئاسة الجمهورية مهدّد منذ فترة طويلة، قائلاً: “المهم أي رئيس سيُنتخب لإنقاذ الجمهورية ونريد رئيساً لديه الجرأة والقرار لا أن يقوم بفحص “PCR” عند الدول وليس لدينا مصلحة بحرق قائد الجيش الآن ولكنّه أثبت جدارته في منصبه”.