استمع لاذاعتنا

سهام عون وباسيل تهز المصالحة المسيحية ولا تكسرها

يبدو أن “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر” يلتقيان على التمسك بالمصالحة المسيحية التي أرساها اتفاق معراب بوصفها حاجة إلى المجتمع المسيحي الذي أنهكته النزاعات الدموية على مدى عقود، غير أن هذا لا ينفي أن الحزبين يفترقان بوضوح في عدد من المسائل. وقالت مصادر متابعة إن “الخلاف بين الحزبين لم يعد يخفيه أحد من كوادر الطرفين، بدليل السهام القوية التي وجهها رئيس التيار وزير الخارجية باسيل في عدد من إطلالاته التلفزيونية، إضافة إلى إثارة رئيس الجمهورية ملف تلفزيون لبنان العالق في عنق زجاجة خلافات الرابية – معراب، في موقف حمل بين طياته رسالة امتعاض رئاسية في اتجاه القوات”.

 

المصدر الجزيدة الكويتية