الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"سيدة الجبل": حزب الله وضع لبنان على السندان تحت "مطرقتين عدوّتين"

أمل “لقاء سيدة الجبل” في اجتماعه الاسبوعي الذي عقده في مقر الاشرفيه، حضوريا والكترونيا، “في أن تنتهي قضية خطف منسّق حزب “القوات اللبنانية” في جبيل باسكال سليمان على خير في أقرب وقت ويعود إلى عائلته ورفاقه بالسلامة”.

وأشار المجتمعون في بيان إلى ان “اللقاء” “يصرّ على أن توضّح الأجهزة الأمنية كل تفاصيل هذه الحادثة المُستنكرة وخلفياتها وأن تضع خطة تدعمها كل مؤسسات الدولة، للقضاء على العصابات ومظاهرالفلتان الأمني، ويحذّر في الوقت نفسه من أجواء تحريض يدفع ثمنها أبرياء أياً كانوا”.

وأكد “اللقاء” في هذا السياق أن الدولة هي الضامن لأمن اللبنانيين ولا بديل من الدولة والقانون إلا الدولة والقانون”.

وأضاف البيان: “منذ أن أُنشِئت إسرائيل كان لبنان الديموقراطي بصيغته الفريدة في المنطقة منافساً لها إقليمياً وعالمياً، لكنها لم تتمكن من الاستئثار بدوره إلا بعد إجهاز الاحتلال الإيراني على مقومات الدولة.

لقد تمكن “حزب الله”، المؤَسَّس والمُمَوّل من إيران، من وضع لبنان على السندان تحت مطرقتين عدوّتين: مطرقة إسرائيلية وأخرى إيرانية”.

وختم: “لا يمكن للبنان استعادة مقوّماته على الأقل، ولاحقاً دوره، وسط الحَوَل السياسي الذي تُعانيه القوى السياسية اللبنانية، التي لا تعترف بوقوعه تحت احتلال إيراني يُصادِر قراراته السيادية ويُعطِّل مؤسساته الدستورية. ولا تستطيع هذه القوى متابعة العمل السياسي في الداخل كأن لا حرباً قائمة مع إسرائيل، بالرغم من إرادة غالبية اللبنانيين، تُديرها طهران بواسطة ميليشاتها اللبنانية بالهُويّة وغير اللبنانية”.