برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عبدالله: لقاء دار الفتوى يصبّ في مصلحة لبنان

وصفت مصادر سياسية مواكبة اجتماع دار الفتوى بالممتاز والناجح جداً لأن كلمة المفتي دريان في مستهل اللقاء أعطته بعداً وطنياً وليس فقط اسلامياً.

المصادر أشارت عبر “الأنباء” الالكترونية الى أن المفتي دريان نجح إلى حد كبير بصياغة موقف وطني يتماهى مع مواقف نظرائه رؤساء الطوائف الأخرى، وأن تشديده على الثوابت الوطنية واتفاق الطائف وإنجاز الاستحقاقات في موعدها وتقديمه توصيفاً دقيقاً لموقع رئيس الجمهورية قد أراح غالبية المسيحيين في الصميم، وخاصة لجهة معارضته انتخاب رئيس تحدٍّ يأتمر بأوامر هذا الفريق أو ذاك.

في السياق، لخّص عضو كتلة اللقاء الديمقراطي النائب “بلال عبدالله” لقاء دار الفتوى عبر “الانباء” الالكترونية بأنه يصب في مصلحة لبنان، وإعلان دار الفتوى تمسكها بالدولة وبالثوابت الوطنية ووحدة المؤسسات انطلاقاً من دستور الطائف وبناء علاقة لبنان بالمجتمع العربي ومعالجة شؤون الدولة بمسؤولية وازالة هذا البؤس القائم، وتكريس لهذا الدور المعتدل والمؤسس للكيان اللبناني وتثبيت وجوده ضمن هذه المعادلة.

ووصف عبدالله الحوار مع السفير السعودي بالمفتوح والصريح والشيّق بما يتعلق بالشأن اللبناني المرتبط بالواقع العربي، والتأكيد أن السعودية تملك رؤية متكاملة منذ العام 2016 وتعمل لتكريسها مع لبنان، وهي جاهزة لتكون الى جانب لبنان لتجنيبه المخاطر شرط أن يكون اللبنانيون جاهزين للعمل من أجل لبنان، مضيفًا “كما استمعنا منه الى رؤية 2030 التي تعتمدها السعودية بإطار التعاون العربي”.