الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عقيص: اللبناني بات مهدداً بفعل هذا النزوح

غرّد النائب جورج عقيص عبر “تويتر”: “بيان وزارة الخارجية اللبنانية بشأن موقف مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من اللجوء السوري، جيد. إلا ان البيانات لم تعد تكفي، على وزارة الخارجية والامن العام تسليم المفوضية قوائم المسجلين الذين سقطت عنهم صفة النزوح من خلال تنقلهم الدوري بين سوريا ولبنان، والطلب الرسمي اليها بعدم تسليم هؤلاء اي مساعدات. على الدولة اللبنانية المبادرة واسقاط الذرائع. مقابل الحق بعدم العودة القسرية للنازحين الذي تتحجج به المفوضية، هناك حق الحياة للشعب اللبناني بأسره الذي بات مهددًا بفعل هذا النزوح، الذي أصبح بجزء كبير منه غير مبرّر، لا بل مصطنعاً”.

وكان صدر بيان عن وزارة الخارجية والمغتربين جاء فيه:

إطلعت وزارة الخارجية والمغتربين بإهتمام بالغ على البيان الذي أصدرته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتاريخ ٢٩ تموز ٢٠٢٢. تؤكد الوزارة على أهمية الحوار المباشر والهادئ والبناء وتأسف أن البيانات المماثلة تعمق التباين وتزيد الأزمات التي يعاني منها النازحون السوريون والمجتمعات اللبنانية المضيفة لهم، خاصةً وأن لبنان لم يتخذ أية اجراءات او قرارات من شأنها التمييز بين النازح السوري والمواطن اللبناني.

ان أزمة الغذاء التي يشهدها العالم يتضاعف تأثيرها في لبنان بسبب المشاكل الاقتصادية والمالية التي يعاني منها البلد. وقد حذر لبنان مراراً من أن هذا الواقع سيؤدي حتماً الى تنافس اللبنانيين واللاجئين الفلسطينيين والنازحين السوريين على الموارد الغذائية المحدودة، خاصة ان النازحين واللاجئين يشكلون ثلث عدد سكان لبنان وان 80% من اللبنانيين يعيشون تحت خط الفقر.

لا شك ان استمرار هذا الوضع سيؤدي الى ارتفاع في نسبة التوترات، لا بل في نسبة الحوادث الأمنية تجاه كافة الفئات المهمشة في لبنان.