الثلاثاء 17 شعبان 1445 ﻫ - 27 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غارات وقذائف فوسفوريّة وتدمير منازل ومدرسة.. أضرار كبيرة تُصيب جنوب لبنان

يتواصل العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان، حيث شنّ جيش الاحتلال منذ صباح اليوم الإثنين، غارات عدّة إضافة إلى قصف مدفعي وفوسفوي استهدف بلدات حدوديّة عدّة.

فقد استهدفت مدفعية العدو قرابة السابعة والنصف صباحًا، أطراف بلدة مارون الراس وعيترون. وقبل الظهر، استهدف القصف المدفعي مباشرة أطراف بلدتي يارين والبستان، وسهل مرجعيون.

كما شن الطيران الحربي المعادي غارة جوية على أطراف بلدة شيحين دمرت منزلاً من طبقتين، وغارة أخرى على مروحين، فيما طالت إحدى الغارات بلدة الطيبة قرب مركز للدفاع المدني، وقصفت المدفعية الإسرائيلية أطراف بلدتي حولا وميس الجبل وتلة العزية في أطراف دير ميماس.

هذا وتسببت الغارة الإسرائيلية على بلدة الطيبة، بأضرار كبيرة في ثانوية  البلدة، وقد نجا مدير الثانوية وأفراد الهيئة التعليمية من العدوان.

كذلك استهدفت المدفعية الإسرائيلية بلدة كفركلا بالقذائف الفوسفورية، وسط عملية تمشيط بالأسلحة الرشاشة من المطلة باتجاه البلدة.

هذا ونفذ الطيران الإسرائيلي ظهرًا عدوانًا جويًا، حيث استهدف بغارة منزل المواطن س-ياغي في بلدة طيرحرفا، مطلقًا باتجاهه صاروخين من نوع جو- أرض، مخلفًا أضرارًا كبيرة فيه.

كما أطلقت مسيرة صاروخًا خلف معتقل الخيام – وادي العصافير، بينما قصفت المدفعية تلة العويضة من جهة الطيبة.

وفي وقت لاحق، أطلقت مسيرة إسرائيلية صاروخًا على غرفة سكنية داخل مشروع زراعي في محلة آبل القمح خراج بلدة الوزاني دون تسجيل إصابات.

في المقابل، أعلن “حزب الله” أنه استهدف عند الساعة (11:15) من قبل ظهر اليوم، “تجمعًا لجنود العدو الإسرائيلي في محيط موقع الراهب ‏‏بالأسلحة المناسبة وأصيب إصابة مباشرة”.

وكان “الحزب” قد أعلن أيضًا أنّه عند منتصف ليل الأحد الإثنين، هاجم “‌قوّة إسرائيلية في محيط ثكنة زرعيت بالأسلحة الصاروخية، كانت تتحضّر لتنفيذ عدوان داخل ‏الأراضي اللبنانية، مما أدى إلى وقوع ‏إصاباتٍ مؤكدة في صفوفها”.

فيما نعى “الحزب” في بيان “الشهيد المجاهد سامح أسعد أسعد “أبو تراب” من بلدة كفركلا في جنوب لبنان”.

بالمقابل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي “سقوط 3 قذائف في مناطق مفتوحة في الجليل الغربي، أطلقت الليلة الماضية من جنوب لبنان”.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأنّ صاروخًا أطلقه حزب الله ليلًا، أصاب مبنى في زرعيت بشكل مباشر.