الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غارة إسرائيلية تستهدف منزلاً في بلدة السلطانية وتخلف ضحايا

في تطور مثير للتوترات على الحدود اللبنانية – الإسرائيلية، شنت القوات الإسرائيلية غارة جوية ليلاً استهدفت منزلاً مأهولاً في بلدة السلطانية بجنوب لبنان، ممّا أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين بجروح.

ألحقت هذه الغارة الجوية الإسرائيلية أضرارا جسيمة بالممتلكات والمنازل المجاورة للمنزل المستهدف، حيث تضررت أكثر من 10 عائلات بفقدان مساكنهم.

من جانبها، أدانت السلطات اللبنانية بشدة هذا الاعتداء ووصفته بأنه عمل عدواني يهدف لزعزعة الاستقرار في المنطقة، مؤكدة على حق لبنان في الدفاع عن سيادته وأمنه.

وفي الوقت نفسه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن انتهاء مرحلة من الاستعدادات لاحتمال شن عملية عسكرية على حدود لبنان، مما يثير المخاوف من تصاعد المواجهات العسكرية بين البلدين.

تأتي هذه التطورات في سياق تصاعد الوضع على الحدود بين لبنان وإسرائيل منذ الثامن من أكتوبر، حيث شهدت المنطقة اشتباكات متقطعة بين حزب الله اللبناني والقوات الإسرائيلية.

ويأتي هذا التصعيد في أعقاب الحرب في غزة، حيث أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أن جبهة لبنان تدعم قضية غزة.

في ظل هذه التطورات الخطيرة على الساحة اللبنانية، يبقى السؤال معلقًا عن مستقبل الوضع على الحدود مع إسرائيل، وسط تزايد التوترات واحتمالات تصعيد الصراع.

ويعزز هذا الحدث الأخير من التوترات الإقليمية ويضع لبنان في مواجهة تحديات أمنية جديدة، مما يتطلب تحركات دبلوماسية فعالة وجهود دولية لاحتواء الأزمة ومنع تصاعد العنف.