الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غياث يزبك لصوت الناس: جريمة حاكم مصرف لبنان انه سار بسياسة الدولة

انتقد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب غياث يزبك اداء النواب التغييريين في موضوع انتخابات الرئاسة، قائلا: ” لا يمكن للأكثرية الموصوفة ان تخضع لاستبداد الاقلية”.

واضاف: في حديث لبرنامج “صوت الناس” مع الاعلامي ماريو عبود، عبر “صوت بيروت انترناشونال” و”ال بي سي اي”: الناس انتخبت التغييريين لأن لديهم عناوين سيادية واترجاهم الا يلجؤوا الى استبداد الاقلية والناس انتخبتنا لنسترجع لبنان الدولة من براثن الدويلة “.

وتابع: “كل ما يجري اليوم من تعطيل لانتخاب رئيس جمهورية كالذي يجسده ميشال معوض محاولة لضرب اتفاق الطائف”.

واردف: “نحن لم نقل ميشال معوض او لا احد بل قلنا نقود معركة بشخص نظيف سيادي ونجل رئيس جمهورية اغتيل لأنه اراد تطبيق الطائف وحين نتحوّل مع التغييريين الى فريق واحد امّا نوصل معوّض او نتمكن من الجلوس على الطاولة كبارا ونفرض الحلّ ولم نطرح معوّض لنحرقه”.

واشار الى ان القوات “لا تحمل “بلوك باطون” اسمه ميشال معوض ولكننا لا نقبل ان ينتقص احد من قيمته وان كان الواقع لا يسمح لميشال معوض ان يمرّ عندها نجلس على الطاولة لنصل الى حلّ من موقع قوة “.

واضاف: “نحن ابناء حوار ولكن يجب ان يكون الحوار هادفا ونتمكن من انقاذ البلاد من خلاله ونحن لم نتلق بعد دعوة حوار من بري ونحن نعتبر ان “فوروم” الحوار الاكبر هو المجلس النيابي “.

وسأل: “هل من الممكن ان يطرح الرئيس بري سلاح حزب الله على طاولة الحوار؟ بمعنى الانطلاق من ورقة اعلان بعبدا ؟ عندها نبدأ بالحديث مع بري عن تواريخ ورزنامات.. ان كان الحوار لا يتضمن هذه العناوين فلا معنى له “.

وفي موضوع الازمة الاقتصادية، قال: “الحكومات المتعاقبة على السلطة الزمت مصرف لبنان ان يكون المديّن لها ومصرف لبنان ضغط على المصارف التي ضغطت على الناس وهذه جريمة مثلثة وجريمة حاكم مصرف لبنان انه سار بسياسة الدولة”.

وفي موضوع فياضانات الاوتسترادات، قال: ” قمت بـ5 اتصالات مع وزير الطاقة وليد فياض لتنظيف مجاري الأنهر وكان جوابه “دعني ارى ان كانت واجباتي” في حين ان ذلك من واجباته ووزير الاشغال قام بواجباته ومطلوب من ميقاتي وفياض ان يخرجا الى العلن حفاة وعراة للاعتذار من الناس “.