الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"فخ" في ملف الترسيم؟

أعربت مصادر لـ “الأنباء” الالكترونية عن تخوّفها من وجود فخ ما في موضوع الترسيم، بعد فشل المعنيين باختيار أحد موظفي الفئة الأولى لترؤس الوفد اللبناني الى الناقورة للتوقيع على الاتفاق، واعتذار معظم السياسيين الذين طُلب منهم تنفيذ هذه المهمة لأسباب تتعلق برفض حزب الله المشاركة السياسية، لأنه يتخوف من فخ سياسي له علاقة بالتطبيع والمعاهدات. وقد رجّحت المصادر تولي أحد ضباط الجيش هذه المهمة.

المصادر ذاتها تخوفت أيضاً من لجوء هوكشتاين وإسرائيل الى اللعب على حافة الهاوية، فإمّا أن يرفع لبنان مستوى تمثيله بموازاة ما قد تفعله إسرائيل، أو أن تخفض مستوى ممثلها في مراسم التوقيع إلى مستوى الشخص الذي يكلّفه لبنان أي ضابط برتبة عقيد.

وعلى الضفة المقابلة من الحدود، وبعد تأجيل سوريا زيارة الوفد اللبناني الى مفاوضات ترسيم الحدود اللبنانية – السورية التي كانت مقررة غداً إلى اجل غير مسمى، علّقت هذه المصادر بالقول أن المسألة ليست “لعب اولاد صغار” لأنّ “سوريا تريد ان يذهب رئيس الحكومة اللبناني الى دمشق للقاء رئيس الحكومة السوري لبحث العلاقات بين البلدين، وهذا هو الثمن السياسي الذي تريده دمشق، لأن المطلوب من قبل الجانب السوري إعادة تعويم العلاقات بين البلدين قبل أي أمر آخر، فالنظام السوري لن يتخلى عن 750 كلم مربعًا مجانا للبنان، من دون ان يدفع لبنان شيئًا بالمقابل”.