الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اختفاء منسّق القوات "باسكال سليمان".. توقيفات جديدة وتفاصيل أمنية هامة!

نشرت قيادة الجيش على حسابها على منصة “إكس”، أنه “متابَعةً لموضوع المخطوف باسكال سليمان، أوقفت مديرية المخابرات في الجيش ٣ سوريين إضافيين مشاركين في عملية الخطف، ويجري التحقيق معهم لكشف ملابسات العملية”.

وكانت قيادة الجيش، قد أعلنت صباح اليوم، في بيان، أنه “على أثر خطف المواطن باسكال سليمان بتاريخ 7/4/2024، تمكنت مديرية المخابرات بعد متابعة أمنية من توقيف عدد من السوريين المشاركين في عملية الخطف، وتجري المتابعة لتحديد مكان المخطوف ودوافع العملية”.

من جهته، كتب عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب بيار بو عاصي على منصة “أكس”: “اغتنمت فرصة وجودي في باريس لرفع قضية اختطاف رفيقنا باسكال سليمان أمام أعلى درجات الديبلوماسية الفرنسية. وأحمّل وزراء الداخلية والدفاع والعدل كامل مسؤولية الكشف عن مصير باسكال، بعد العملية الإرهابية التي استهدفته. حذاري التقاعس والجبن، كما كل مرة”.

أما عضو تكتّل “الجمهورية القوية”، النائب ايلي الخوري، فقد أشار الى أنه “وسط ما يشتهيه الساعون الى تفكك الدولة اللبنانية من خلال تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية وصولاً الى تأجيل الانتخابات البلدية المتكرر والفوضى بملف النازحين السوريين  وضرب مؤسسات الدولة وصولاً الى حالة الشلل والتحلل وخطف لبنان واللبنانيين الآمنين”.

وأضاف الخوري في منشور عبر “فايسبوك”: “اللبنانيون وصلوا الى حالة ترقب قصوى والناس قلقة على مصيرها والعبث بالأمن غير مقبول ويجب تفعيل دور القوى الأمنية والعمل بجدية لعودة الرفيق باسكال سليمان الى أهله ورفاقه بأقرب وقت وكشف الملابسات وتوقيف الخاطفين واظهار الجهة التي تقف ورائهم لكي لا ننجر الى مشاكل اكبر حيث لا ينفع الندم”.

بدورها، استنكرت نقابة وسطاء التأمين عملية خطف سليمان في البيان التالي: “إن رئيس وأعضاء مجلس  نقابة وسطاء التأمين في لبنان يستنكرون أشّد الإستنكار عملية خطف منسّق القوات اللبنانية في قضاء جبيل ” السيد بسكال سليمان” معتبرين أنَّ هذه العملية مرفوضةً رفضاً قاطعاً كونها تطال السلم الأهلي وتعبثُ بأمن المواطنين”.

كما  أنهم يطالبون الأجهزة الأمنية العمل على كشف ملابسات الحادثة بأسرع وقت ممكن وأعادة السيد سليمان سليماً معافاً إلى عائلته ورفاقه.