الخميس 7 ذو الحجة 1445 ﻫ - 13 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قيادي بحزب الله ينجو من غارة إسرائيلية في ريف دمشق

نجا قيادي في “حزب الله” ومرافقه بعد استهداف مسيّرة إسرائيلية سيارته بريف دمشق، قرب حاجز للفرقة الرابعة السورية على الحدود مع لبنان، اليوم السبت.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت بأن مسيَّرة إسرائيلية استهدفت سيارة قرب حاجز للفرقة الرابعة بمنطقة الديماس في ريف دمشق، على الطريق بين دمشق- بيروت، مما أدى لتدميرها واحتراقها.

وذكر المرصد في بيان، أن شخصين كانا يستقلان السيارة وهما قيادي في “حزب الله” اللبناني ومرافقه، وذكرت معلومات وكالة الأنباء المركزية نجاتهما.

ولم يكشف المرصد عن اسم القيادي في الحزب.

وأشار المرصد إلى أنه منذ مطلع عام 2024 استهدفت إسرائيل الأراضي السورية 39 مرة منها 27 جوية و12 برية، وأسفرت تلك الضربات عن إصابة وتدمير نحو 79 هدفاً ما بين مستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات.

ووفق المرصد، تسببت تلك الضربات بمقتل 131 عسكرياً وإصابة 57 آخرين.

للمزيد اقرأ:

فيديو.. غارة إسرائيلية تستهدف سيارة قرب معبر المصنع بين لبنان وسوريا

 

    المصدر :
  • العربية