الأثنين 29 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كبارة: ما يحصل في طرابلس شكل من أشكال الفلتان الذي يتهدد بالأخطر

توجه النائب “كريم كبارة” في بيان، إلى “المسؤولين الذين يدّعون أن الأمن مضبوط والوضع تحت السيطرة”.

وقال: “نحيل إليكم التقارير التي تفيد بعدد عمليات السرقة والنشل والاعتداء يوميا في طرابلس”.

وإذ اعتبر أن “الأمن ليس فقط بتفادي الجرائم الكبيرة والتفجيرات والاشتباكات”، قال كبارة: “ما يحصل هو في حد ذاته شكل من أشكال الفلتان الذي يتهدد بالأخطر”.

وقبل أيام، أوقفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي شخصين ينتميان إلى عصابة تنفّذ عمليات سلب بقوة السلاح في مناطق متعددة من مدينة طرابلس.

وأفادت قوى الأمن بأنه “حصلت في الآونة الأخيرة عدة عمليات سلب بقوة السلاح في مناطق متعدّدة من مدينة طرابلس والتي تنفذّها عصابات مسلّحة بشكل دائم، تقوم بإطلاق النار لإرهاب المواطنين وسلبهم أموالهم، والتي نتج عنها إصابة عدد منهم.

ونتيجة الاستقصاءات والتحريات، توصّلت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إلى تحديد مكان تواجد أفراد أخطر عصابة سلب، وتضم كل من:
– ع. ع. (مواليد عام 2002، لبناني)
– ع. ب. (مواليد عام 2004، لبناني)، من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا سلب وسرقة.

وأُعطيت الأوامر للعمل على توقيفهما بما أمكن من السرعة، وبتاريخ 13-9-2022 وبعد عمليّة رصد ومراقبة دقيقة، تمكّنت دوريات الشعبة من توقيفهما في محيط “مستشفى النيني” بعملية نوعيّة وخاطفة.