الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"كي لا تتكرر حوادث الطيران الأخيرة".. هذا ما أعلنه حميه

أشار وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال، علي حميه الى انه “لأجل معاهد تدريب على الطيران ذات خبرات متميزة وعالية، وكي لا تتكرر حوادث الطيران الأخيرة، وحرصاً على جعلها مقصداً للأفراد ولكافة شركات الطيران بطريقة آمنة، تم إصدار تعاميم تحوي قواعد وضوابط جديدة للترخيص لهذه المعاهد والتي تراعي أقصى المعايير الدولية المطلوبة .

وفي العام السابق، سقطت طائرة مدنية خاصة في محلة عين ورقة في بلدة غوسطا، حيث هرعت فرق من الدفاع المدني وفوج المجوقل والأدلة الجنائية إلى المكان لتفقّد الحادث.

وأفاد رئيس بلدية غوسطا زياد شلفون عن “سقوط 3 ضحايا، شابان وفتاة، إثر سقوط طائرة مدنية من نوع “سيسنا” في جرد البلدة”.

وحول ملابسات سقوط الطائرة، قال شلفون إنّ “المعلومات الأولية تشير إلى أنّ عطلاً طرأ على الطائرة، واصطدمت بشكل خفيف بأسطح أحد المنازل قبل أن ترتطم بالحرش”.

وضرب الجيش طوقاً أمنياً في مكان الحادث، كما نقل الصليب الاحمر اللبناني ضحايا الحادث إلى المستشفى.

وتُستخدم هذه الطائرات عادة للتدريب أو القيام بجولات سياحية أو لاحتفالات خاصة لقاء كلفة مالية.

وبعد حادثة غسطا، سقطت طائرة مدنية صغيرة أخرى على متنها شخصان، في البحر قبالة السواحل اللبنانية.