الأربعاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"لعدم تزويد نصر الله بالنتائج".. تكتمٌ إسرائيلي على استهداف قاعدة "ميرون"!

لفتت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، إلى أنّ أمين عام “حزب الله” حسن نصر الله “وضع منذ بدء الحرب هدف إعماء المنظومات في المنطقة الشمالية”، قائلة إنّ “قدراته يجب أن تُقلقنا كثيرًا”.

وأضافت وسائل الإعلام الإسرائيليّة، وفق ما نقلت “الميادين”، أنّ “الجيش الإسرائيلي لا يتطرق إلى الضرر في منظومة قاعدة ميرون الاستخبارية، لأنه لا يريد تزويد نصر الله بنتائج الهجوم”.

يأتي ذلك، بعدما أعلن “حزب الله” صباح أمس السبت، في بيان، استهداف قاعدة “ميرون” بـ62 صاروخًا، في إطار الرد الأوّلي على جريمة اغتيال القائد في كتائب القسّام ‏صالح العاروري وإخوانه في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وقال الحزب في بيان نشره بعد العملية:

“أولًا، تقع قاعدة ميرون للمراقبة الجوية على قمّة جبل الجرمق، وهي أعلى قمّة جبل في فلسطين المحتلة، وتُعتبر قاعدة ميرون مركزًا للإدارة ‏والمراقبة والتحّكم الجوّي الوحيد في شمال الكيان الغاصب ولا بديلًا رئيسيًا عنها، ‏وهي واحدة من قاعدتين أساسيتين في كامل الكيان الغاصب وهما: ميرون شمالًا، ‏والثانية “متسبيه رامون” جنوبًا.‏

ثانيًا، قام مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 08:10 من صباح يوم السبت ‌‏06-01-2024 وفي إطار الرد الأوّلي على جريمة اغتيال القائد الكبير الشيخ صالح ‏العاروري وإخوانه الشهداء في الضاحية الجنوبية لبيروت، باستهداف قاعدة ميرون ‏للمراقبة الجوية بـ 62 صاروخًا من أنواع متعدّدة وأوقعت فيها إصابات مباشرة ‏ومؤكّدة”.