استمع لاذاعتنا

ما بين السوق الرسمي وسوق الصرافين… ماذا يحصل بالدولار؟

أعلن رئيس اتحاد موظفي المصارف جورج حاج أن جمعية مصارف لبنان هي عضو في غرفة التجارة وكاتحاد لم يتبلغوا اي قرار بالنسبة للاضراب العام، قائلاً: “سننتظر اتصالاً منها كي نحدد موقفنا”.

الحاج وفي حديث لصوت لبنان 100.5: “لا أفهم اسباب التحرك باتجاه المصارف والهجمة على القطاع المصرفي غير مبرّرة”.
وأوضح أن هناك “سوقين للقطع سوق الصرافين ووصل سعر الدولار فيه إلى الـ2000 ليرة أمس، والسوق الرسمي حيث يسعّر الدولار بـ1507 وهو رقم يحدده مصرف لبنان” مؤكداً أن السعر استثنائي طبعاً الى حين استتباب الوضع الأمني”.