الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مجلس البيئة في القبيات يعلن بدء اعمال الترميم

أعلن مجلس البيئة في القبيات أنّه “بعد مرور عام تقريباً على الحرائق الكارثية المدمرة في غابات الصنوبر البري الدهرية في القطلبة والمرغان في بلدة القبيات ووادي عودين في بلدة عندقت، وتمددها إلى جبل اكروم وبيت جعفر، وأدّت إلى ما أدّت إليه من وقوع ضحايا بشرية، وتدمير شبه تامّ لبنية هذه الغابات الشجرية والنباتية والحيوانية على السواء، وتسببت في ما تسببت به أيضاً بتخريب برج مراقبة الغابات الذي انشأه مجلس البيئة في القبيات على اعلى تلة في غابة المرغان (تلة اللوقة) كموقع استراتيجي منه يمكن مراقبة أكبر مساحة من الغابات بخاصة في مواسم الخطر الشديد لوقوع الحرائق”.

وقال:”ها هو برج البيئة اليوم يحاول استعادة دوره، ناهضا من أنقاضه من بعد كل الأذى الذي لحق به جراء حريق 28 تموز 2021، وهو يخضع الآن إلى عملية ترميم شبه تامّة استباقاً للمخاطر الجدية التي تهدد بانهياره جرّاء السيول والأمطار المنتظرة في فصل الشتاء، مع اختفاء كلّ الغطاء الحرجي الذي كان يحيط بالبرج، وترمد القسم الأكبر من الأشجار بسبب الحريق”.

وإذ أعلن المجلس “بدء أعمال الترميم، استنكر ما وصفه بالهجمة البشعة من قبل تجّار الحطب إذ خُلعت البوابة الحديد عند بداية الطريق المؤدي للبرج، واستباحت المناشير حرمة الغابة ووقعت الأشجار الواحدة تلو الأخرى في شاحنات التجار الجشعين، إلى أن جاء الفقراء ، في ما بعد، ( وكانوا هم الأولى بالاستفادة من الخشب المحروق حسب ما كنا نخطط مع الجهات الرسمية) يأخذون فتات ما تركه التجار أصحاب المناشير والآليات الضخمة والشاحنات والرافعات العملاقة”.