الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مرشحٌ جديدٌ لرئاسة الجمهورية.. إليكم التفاصيل

أعلن الأمين العام السابق للمجلس الأعلى للخصخصة زياد حايك ترشحه لرئاسة الجمهورية، خلال مؤتمر صحافي في فندق “لو رويال” – ضبية، بحضور خبراء اقتصاديين وحقوقيين واعلاميين.

وقال حايك: “الترشح للرئاسة يأتي بعد مرور قرابة الثلاث سنوات على بدء الأزمة المالية وسنتين على جريمة إنفجار مرفأ بيروت ولم يحرك أحد ساكنا، باستثناء قرار توقف لبنان عن دفع الديون والمستقحات فزاد البلد إفلاسا وانهيارا، وهذا الواقع تحديدا يفرض وجوها جديدة ونهجا جديدا”.

أضاف: “أعلن ترشيحي اليوم لأنني رأيت في نفسي المواصفات التي أرى أنا شخصيا أنه يجب أن يتحلى بها الرئيس العتيد. في تقديري رئيس الجمهورية يجب أن يكون من صنع لبنان وليس من صنع أي مبادرة خارج الحدود ليرعى مصلحة لبنان أولا وأخيرا”.

أضاف: “أحبائي، أهلي، أبناء وطني، أرز لبنان ليس من خشب. أنتم أرز لبنان، كل واحدٍ منكم أرزة رائعة على أراضيه وفي دنيا انتشاره. ومثلما الأرز يقاوم البرد والعواصف، هكذا أنتم قاومتم كل الاحتلالات وصنتم وطنكم، وهكذا أنتم تقاومون حاضرا الضغوطات النفسية والاقتصادية وحتى البيئية”.

وتابع: “السياسة فن الممكن ويجب الابتعاد قدر الامكان عن المواقف المتصلبة والمتحجرة. لقد جئت هنا اليوم لأطلب منكم أن تقاوموا مهزلة الانتخابات المعلبة. جئت لأطلب منكم مساعدتكم لحث نوابكم على تغيير مقاربتهم التقليدية لانتخابات الرئاسة. أطلبوا منهم أن يحكموا ضمائرهم فينتخبوا الرؤية والبرنامج اللذين قدمتهما، لكي ننشر سوية شذى الأرز في ربوع هذا البلد وفي المعمورة كلها”.

وشرح حايك برنامجه من خلال فيلم قصير عرض لسيرته الذاتية، وأبرز ما جاء فيها الشهادات والدراسات والخبرة الأكاديمية والعلمية كما التقنية في الاقتصاد والسياسة والديبلوماسية، وتضمن إشارة الى “رفعه شعار الإزدهار والأمان وكرامة الإنسان”، واعتباره ان “العمل الجاد باستطاعته انقاذ لبنان وتحقيق الأفضل لشعبه بالتحلي بصفات براغماتية تركز على تحقيق الأهداف وليس العرقلة وتضييع الوقت والفرص”.

وفي الختام أجاب حايك على أسئلة الحضور.