السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

منصوري التقى قيادة الاتحاد العمالي وخبراء: الفرصة سانحة لإيجاد الحلول

زار حاكم مصرف لبنان بالإنابة وسيم منصوري قبل ظهر اليوم، مقرّ الاتحاد العمالي العام حيث التقى رئيسه بشارة الأسمر وأعضاء قيادته، ومجموعة من النقباء والخبراء الاقتصاديين والقانونيين لشرح الواقع المالي والمصرفي وقضية المودعين وسبل المعالجة.

وتخلل اللقاء ندوة حوارية مطوّلة بعيدًا من الإعلام أدارها الباحث محمد شمس الدين وشارك فيها كل من: رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق محمد شقير، نقيب المحررين جوزيف القصيفي، نقيب الأطباء يوسف بخاش، رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، وفد من اتحاد موظفي المصارف في لبنان برئاسة جورج حاج، رئيس اتحادات النقل البري في لبنان بسام طليس، ممثل شركات توزيع المحروقات فادي ابو شقرا، وحشد من الشخصيات الاقتصادية والنقابية والاقتصادية والقانونية.

الأسمر

وألقى رئيس الاتحاد بشارة الأسمر في المناسبة، كلمة أشار فيها إلى أنّه، “لا ندين أحدًا ونترك للقضاء الفصل ولا نحمّل فردًا وزر التركة ونعتبر أنّ الجميع مسؤول ضمن تعاون نشأ بين مصارف ومصرف مركزي ودولة. وتتحمل الدولة بأجهزتها التنفيذية الفجوة التي أضاعت المليارات”، وأضاف متوجهًا إلى منصوري: “نحيي حكمتك وحسك الإداري الرفيع وتقيّدك بالقانون وحوكمتك الرشيدة وإصرارك على تطبيق قانون النقد والتسليف بحذافيره من دون مواربة أو محاباة لأحد لا تمويل للدولة من أموال المودعين ومطالبتها بديون كلها مستحقة”.

منصوري

من جهته، توجّه منصوري بالشكر إلى الاتحاد العمالي العام الذي نظم هذا اللقاء، معتبرًا أن “أعلى منصب في الجمهورية اللبنانية هو منصب مواطن لبناني”، آملًا أن “نكون جميعًا في دولة نبنيها معًا”.

وأشار إلى “أن كلمة السرّ لبناء الدولة هي إعادة بناء الثقة”، داعيًا إلى “إعطاء الفرصة للجميع، إذ لم يعد هناك مجال اليوم للاستمرار في الشعبوية التي كانت تطبع المرحلة السابقة، ونحن اليوم بحاجة للانتقال إلى مرحلة جديدة”.

وقال: “أصبحت الفرصة سانحة والوقت أقرب لنبدأ بإيجاد الحلول على مستوى الدولة ككل. أنا لمست للمرة الأولى من خلال الاتصالات مع الحكومة اللبنانية والوزراء المعنيين والنواب ورؤساء الكتل ورؤساء اللجان، وجود إرادة فعلية من قبل الجميع لإيجاد حل للمسائل العالقة منذ فترة طويلة جدًا”.

وأكد منصوري “صدق نوايا جميع من التقاهم لجهة إيجاد الحلول التي يجب أن تترجم خلال فترة قصيرة”، ووعد بأنه ستكون له إطلالة قريبة لشرح كل ما يلزم.